اعتبرت إعلان موسكو عن الأمر تفاخراً وخيانة للثقة .. إيران: استخدام روسيا لقاعدة جوية لشن ضربات في سوريا انتهى “حالياً”

  • 22 أغسطس، 2016
اعتبرت إعلان موسكو عن الأمر تفاخراً وخيانة للثقة .. إيران: استخدام روسيا لقاعدة جوية لشن ضربات في سوريا انتهى “حالياً”

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الاثنين أن روسيا توقفت عن استخدام قاعدة جوية إيرانية لشن ضربات على سوريا لتنهي فجأة عملية لم يسبق لها مثيل قوبلت بانتقادات من البيت الأبيض وبعض المشرعين الإيرانيين.

وفي الأسبوع الماضي استخدمت قاذفات روسية طويلة المدى من طراز توبوليف-22 إم.3 ومقاتلات سوخوي-34 قاعدة نوجه قرب مدينة همدان في شمال غرب إيران لشن ضربات جوية الأسبوع الماضي في خطوة أكدت التقارب المتزايد بين موسكو وطهران.

وكانت هذه أول مرة تستخدم فيها قوة أجنبية قاعدة إيرانية منذ الحرب العالمية الثانية. وتقدم روسيا وإيران دعما عسكريا حيويا لنظام بشار الأسد في مواجهة مقاتلي المعارضة والمتشددين في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

ووصف بعض المشرعين الإيرانيين التحرك بأنه انتهاك للدستور الذي يمنع “إقامة أي قاعدة عسكرية أجنبية في إيران حتى لأغراض سلمية.” ورفض وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان هذه الانتقادات يوم الأحد لكنه وجه اللوم لموسكو لإعلانها عن الأمر واصفا ذلك بأنه تفاخر و”خيانة للثقة”.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن دهقان قوله “لم نمنح أي قاعدة عسكرية للروس ولم يأتوا ليبقوا.” وأضاف أنه لم يكن هناك “اتفاق مكتوب” بين البلدين وأن “التعاون في العمليات” أمر مؤقت ويقتصر على التزويد بالوقود.

وقال دهقان: “طبيعي أن يعنى الروس باستعراض أنهم قوة عظمى، ودولة ذات نفوذ، وأنهم فاعلون في القضايا الأمنية في المنطقة والعالم”.

وأضاف: “كان هناك نوع من الاستعراض، وعدم الاكتراث في إعلان هذا النبأ”.

ووصفت وزارة الخارجية الأمريكية قبل أيام التحرك بأنه “مؤسف لكنه ليس مفاجئا” وقالت إنها تبحث ما إذا كان ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الذي يحظر إمداد إيران بطائرات مقاتلة أو بيعها أو نقلها لها.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph