بولندا تقول إن ميركل مخطئة في انتقاد قرار عدم منح اللجوء للمسلمين

  • 29 أغسطس، 2016
بولندا تقول إن ميركل مخطئة في انتقاد قرار عدم منح اللجوء للمسلمين

قالت بولندا، إن من الخطأ أن تنتقد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل شركائها في الاتحاد الأوروبي الذين يرفضون منح الحماية للاجئين المسلمين.

وقال نائب وزير الخارجية البولندي كونراد زيمانسكي، في مقابلة مع المحطة الإذاعية الثالثة المحلية، اليوم، إن دولا مثل بولندا، التي ترفض مبدأ توزيع حصص اللاجئين على دول الاتحاد، تتماشى مع المزاج العام والحق في فرض قيود على طالبي اللجوء.

ورد زيمانسكي، على انتقادات ميركل لدول الاتحاد الأوروبي، لا سيما في أوروبا الشرقية، التي رفضت خطط تقاسم المسؤولية بين دول الاتحاد لإيواء الفارين من الحرب والفقر.

وقال “أعتقد أن هذا أمرا يضر أوروبا، وسيكون له معارضين على المدى البعيد. مثل هذه الآراء شائعة في أوروبا الغربية، حيث يشعر المواطنون بأنهم أقل أمنا في هذا السياق”.

وانتقدت ميركل أمس الأحد تلك البلدان الأوروبية التي تقول إنها لن تقبل لاجئين مسلمين، وهو الموقف الذي اتخذته العديد من حكومات أوروبا الشرقية ردا على تدفق المهاجرين من العالم الإسلامي.

وقالت “ميركل” إنها تأمل في أن يتوصل أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن التساؤلات العالقة التي ثارت جراء أزمة الهجرة، حول كيفية توزيع طالبي اللجوء بشكل عادل فيما بين أعضاء الكتلة البالغ عددهم 28 دولة.

وقالت للتلفزيون الألماني “ايه آر دي” إن على الجميع القيام بواجبه، ولم تستبعد احتمال السماح لبعض الدول بقبول عدد أقل من اللاجئين إذا شاركت بالمزيد من الأموال بدلا من ذلك.

وقالت “ميركل”: “سوف يتم النظر في كيفية ترجيح المكونات لكل دولة”. لكنها كررت موقفها بأن منع اللاجئين على أساس دينهم أمر خطأ.

وقالت: “ما استمر في اعتقاد أنه خطأ هو أن يقول البعض ‘نحن بشكل عام لا نريد مسلمين في بلادنا، بغض النظر عما إذا كانت هناك حاجة إنسانية أم لا’. وسوف نستمر في مناقشة ذلك”.

(وكالة أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph