الرئيس الألماني وميركل يعبران عن صدمتهما بآثار الدمار ويعزيان بضحايا زلزال إيطاليا الذي أوقع ٣٨ قتيلاً

  • 24 أغسطس، 2016
الرئيس الألماني وميركل يعبران عن صدمتهما بآثار الدمار ويعزيان بضحايا زلزال إيطاليا الذي أوقع ٣٨ قتيلاً

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن صدمتها إزاء صور الدمار الذي خلفه الزلزال العنيف الذي ضرب إيطاليا اليوم الأربعاء، كما عبر الرئيس الألماني يواخيم غاوك عن حزنه ومواساته لأسر الضحايا.

وكتبت ميركل في خطاب تعزية لرئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، بحسب بيانات المكتب الإعلامي الاتحادي في برلين، “صور الدمار صادمة، نظراً للمعاناة والدمار البالغ أود أن أبلغكم التعاطف الشديد للشعب الألماني، وأرجوا إبلاغ أسر القتلى عميق مواساتنا”.

وكتب جاوك أيضاً في خطاب تعزية لنظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، بحسب بيانات المكتب الرئاسي في برلين اليوم، “شاهدت بصدمة كبيرة صور الدمار الذي خلفه الزلزال في إقليم أومبريا، أعرب باسم مواطني ألمانيا عن مواساتي القلبية لكم ولأسر الضحايا، وأرسل تمنياتي بالشفاء العاجل للمصابين الكثيرين”.

وقالت متحدثة باسم إدارة الحماية المدنية في إيطاليا إن 38 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بسبب زلزال قوي وقع في وسط البلاد في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء.

ووقع الزلزال في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء بينما كان معظم الناس نائمين فسوى منازل بالأرض وأغلق طرقا في بلدات وقرى على بعد نحو 140 كيلومترا شرقي العاصمة روما.

ونشرت أجهزة خدمة الطوارئ صورة من الجو تظهر تدمير مناطق في بلدة أماتريتشي بالكامل كما امتلأت شوارع بلدة أكومولي القريبة بالأنقاض.

وقال ستيفانو بيتروتشي رئيس بلدية أكومولي “الآن بعد طلوع النهار نرى الوضع أكثر رعبا مما كنا نخشى مع انهيار مبان بالإضافة إلى وجود أشخاص محاصرين تحت الأنقاض وليس هناك ما يشير إلى أنهم على قيد الحياة.”

وبدت صدوع كبيرة في جدران المباني التي ما زالت قائمة. ونبش السكان الأنقاض بأيديهم قبل أن تصل فرق الطوارئ المجهزة ومعها الكلاب البوليسية.

ووقع الزلزال في وقت تتزايد فيه أعداد سكان المنطقة مقارنة بباقي العام مع وفود الزوار لقضاء العطلات، وألحق أضرارا ببلدات في ثلاث مناطق هي أومبريا ولاتسيو وماركي.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال بلغت قوته 6.2 درجة وإنه وقع قرب مدينة نورتشا في منطقة أومبريا. وسجل معهد الزلازل الإيطالي قوة الزلزال عند ست درجات فقط وقال إن مركزه أبعد باتجاه الجنوب قرب أكومولي وأماتريتشي.

وتسبب الزلزال في أضرار أكبر لأن مركزه كان على عمق بسيط نسبيا بلغ أربعة كيلومترات تحت سطح الأرض. وأدى الزلزال إلى إيقاظ سكان روما إذ هز الأثاث المنزلي وأطلقت صفارات إنذار السيارات في أغلب أرجاء وسط إيطاليا.

وقال معهد الزلازل الإيطالي إنه سجل 60 هزة تابعة خلال الأربع ساعات التالية للزلزال بلغت قوة أشدها 5.5 درجة.

وهز آخر زلزال كبير شهدته إيطاليا مدينة لاكويلا بوسط البلاد في 2009 مما أدى إلى مقتل أكثر من 300 شخص.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph