حزب البديل الألماني المناهض للاجئين يعرض مكافأة 100 يورو لمن يكتشف مخالفات انتخابية

  • 30 أغسطس، 2016
حزب البديل الألماني المناهض للاجئين يعرض مكافأة 100 يورو لمن يكتشف مخالفات انتخابية

عرض الحزب القومي الألماني مكافأة، قدرها 100 يورو(112 دولاراً) لمن يعثر على “أدلة يمكن التحقق منها على حدوث مخالفات بين الناخبين”، أثناء الانتخابات التي ستجرى يوم الأحد المقبل، في ولاية ميكلنبورغ-فوربومورن.

ودعا حزب “البديل من أجل ألمانيا” -الذي تحول من حزب متشكك في أوروبا إلى حزب يميني يعارض سياسة الباب المفتوح فيما يتعلق باللاجئين التي تنتهجها المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل- مؤيديه مراراً، إلى الانتباه بشدة في مراكز الاقتراع، وذلك خوفاً من التلاعب في التصويت.

وقال المرشح الأبرز عن حزب “البديل من أجل ألمانيا” في الولاية التي يغلب عليها الطابع الريفي، ليف-إريك هولم، إن “انتخابات الرئاسة النمساوية واستطلاع الرأي الذي جرى في وقت سابق من العام الحالي في ولاية سكسونيا- انهالت، تظهران أنه ليس من الممكن استبعاد وجود “مخالفات صارخة أثناء فرز الأصوات، حتى في الولايات الديمقراطية”.

وانتقدت الأحزاب حزب “البديل من أجل ألمانيا”، بسبب تلميحه إلى أن المواطنين العاديين قد يتلاعبون في الانتخابات، مما يساعد على تقويض الثقة في العملية الديمقراطية.

وكانت المحكمة الدستورية النمساوية وجدت أن بطاقات الاقتراع ونتائج التصويت تم التعامل معها بصورة غير صحيحة في الانتخابات الرئاسية، التي جرت في مايو(أيار) الماضي، ما سيؤدي إلى إعادة الانتخابات في الثاني من أكتوبر(تشرين الأول) القادم.

وتظهر استطلاعات الرأي أن شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا تصل في ولاية ميكلنبورغ-فوربومورن، أي أن سيتجاوز بالتأكيد حاجز الـ٥٪ المطلوب لدخول برلمان الولاية للمرة الأولى.

وكسب الحزب شعبية على حساب الحزبين الديموقراطي المسيحي والأشتراكي الديموقراطي، اللذين يحكمان الولاية حالياً، وتصل شعبية الحزبين المذكورين حاليا إلى ٢٨٪ و ٢٢٪ على التوالي.

متحدثة إلى حدث انتخابي في مدينة شفيرن بالولاية تعهدت ميركل الاثنين باستعادة الناخبين الذين خسرها حزبها لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا، وذلك عبر حل المشاكل.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph