مشروع قرار في ألمانيا يجبر النساء على تحديد الأب البيولوجي لأبنائهم عبر الكشف مع من مارسوا الجنس عند حدوث الحمل

  • 29 أغسطس، 2016
مشروع قرار في ألمانيا يجبر النساء على تحديد الأب البيولوجي لأبنائهم عبر الكشف مع من مارسوا الجنس عند حدوث الحمل

تعد ألمانيا قانونا يلزم المرأة بإخبار زوجها إذا كان رجل آخر هو الأب الحقيقي لأبنائهما، بحسب ما أعلنه وزير العدل هايكو ماس يوم الاثنين.

ومن المقرر أن يُعرض القانون على مجلس الوزراء يوم الأربعاء، قبل أن يعرض على البرلمان في وقت لاحق.

وينص مشروع القانون على أن على المرأة أن تكشف “مع من مارست الجنس عند حدوث الحمل”، إن سألها من يدفع يقدم الدعم للطفل.

وسيتم تطبيق القانون على الحالات التي يطلب فيها الرجال، الذين يعتقدون أنهم ليسوا الآباء الحقيقيين للأطفال، تعويضا ماليا في المحكمة.

وقال ماس “يجب أن نوفر حماية أكبر للآباء غير الحقيقيين الذي يطالبون بالتعويض.”

واضاف “يحق للمرأة التزام الصمت فقط في حالة ما إذا كانت هناك أسباب خطيرة تجعلها لا تبوح باسم الأب الحقيقي للطفل.”

وسوف تقرر المحكمة ما إذا كانت الأسباب التي تسوقها المرأة مبررة لالتزام الصمت أم لا.

وسوف يسمح هذا القانون للآباء غير الحقيقيين، الذين كانوا ينفقون على الأطفال، مطالبة الآباء الحقيقيين بتعويضهم عن تلك النفقات بما لا يتجاوز نفقات عامين.

وبدأ وزير العدل العمل على القانون بعد أن قالت محكمة فيدرالية في فبراير/ شباط 2015 إن الحكومة تحتاج إلى توفير حماية قانونية أكبر للآباء الذين ضُللوا بأنهم الآباء الحقيقيون.

وتتفاوت التقديرات بشأن عدد الأطفال الذين نشأوا وهم يعتقدون أن رجلا آخرا هو أبوهم، لكن تلك النسبة تتراوح، بحسب الدراسات الألمانية، بين 4 إلى 10 في المائة.

ولم يتضح حتى الآن ما هي العقوبات التي ستواجهها النساء اللائي يرفضن الكشف عن هوية الأب الحقيقي للأبناء.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس، أسوشيتد برس – الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph