ليس نادماً على الإشارة المسيئة التي استخدمها .. نائب ميركل ينتقدها ويطالب للمرة الأولى بحد أعلى لعدد اللاجئين

  • 28 أغسطس، 2016
ليس نادماً على الإشارة المسيئة التي استخدمها .. نائب ميركل ينتقدها ويطالب للمرة الأولى بحد أعلى لعدد اللاجئين

نأى نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، زيغمار غابرييل بنفسه مجدداً عن المستشارة وانتقدها فيما يتعلق بسياسة اللجوء، مطالباً للمرة الأولى بوضع حد أعلى لعدد اللاجئين الذين تستقبلهم البلاد.

وقال في “الحوار الصيفي” مع القناة الثانية الألمانية (زد دي إف): “إن الاتحاد المسيحي (بزعامة ميركل) يقلل من شأن التحدي”.

وتابع غابرييل الذي يشغل أيضاً، منصب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا في الحوار المقرر بثه كاملاً مساء اليوم الأحد قائلاً: “إننا قلنا دائماً إنه لا يمكن تصور أن تستقبل ألمانيا مليون شخص سنوياً”.

جدير بالذكر أن الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا يكون مع الحزب الاشتراكي ما يسمى بالائتلاف الحاكم في ألمانيا.

وأكد نائب ميركل أنه لا يكفي أن يتم دائماً قول “إننا سننجز ذلك”، وقال: “ولكن يتعين علينا توفير المقومات اللازمة لتحقيق ذلك. وحزب ميركل والحزب البافاري يعوقان ذلك دائماً”.

وفي شأن أخر فيما يتعلق بالإشارة المسيئة التي استخدمها ضد محتجين من اليمين المتطرف، اعترف غابرييل بارتكابه خطأ واحداً، وهو عدم استخدامه كلتا يديه في إظهار أصبع يده الأوسط، واكتفائه بيد واحدة، في إشارة إلى أنه ليس نادماً على مافعله حيال المحتجين الذين وصفوه بـ”خائن الشعب”، مذكرين بماضي والده النازي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع القناة الألمانية الثانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph