استطلاع: نصف الألمان يعارضون تولي ميركل السلطة لفترة ولاية رابعة

  • 28 أغسطس، 2016

أظهر استطلاع نشرت نتائجه يوم الأحد أن شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الداخل تراجعت إذ عارض 50٪ من الألمان توليها السلطة لفترة ولاية رابعة بعد إجراء الانتخابات الاتحادية العام المقبل.

وشارك في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة إمنيد لصالح صحيفة “بيلد أم زونتاغ” 501 شخص عارض نصفهم بقاء ميركل في السلطة بعد انتخابات 2017. ويؤيد 42 ٪ حصولها على فترة ولاية رابعة.

وكانت آخر مرة تنشر فيها الصحيفة استطلاعا بشأن المسألة في نوفمبر تشرين الثاني وأيد 45 ٪ آنذاك بقاء ميركل في السلطة لفترة ولاية رابعة مقابل معارضة من 48 ٪.

وأبلغ رئيس المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين فرانك يورغن فايسه الصحيفة أنه يتوقع وصول 300 ألف لاجئ بحد أقصى إلى ألمانيا هذا العام.

ولم تعلن ميركل ما إذا كانت ستسعى لتولي المنصب لفترة أخرى أم لا حتى الآن.

وعندما سئلت عن خططها لانتخابات 2017 قالت ميركل في مقابلة مع صحف إقليمية نشرت يوم الثلاثاء “سأعقب على ذلك في الوقت المناسب. أنا ملتزمة بذلك.”

وتتولى ميركل، 62 عاما، حكم ألمانيا منذ عام 2005، ويعد الائتلاف الحاكم الحالي ثاني ائتلاف كبير تكونه مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وفي حال تمكنت ميركل من الفوز بفترة ولاية رابعة، ستتمكن من معادلة فترة حكم المستشار الأسبق هيلموت كول التي استمرت على مدار 16 عاما من عام 1982 إلى عام 1998.

(ديو تلغواف هم وكالتي رويترز، الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph