إيطاليا: ألمانيا ستقبل مئات المهاجرين شهرياً بدءاً من شهر أيلول دعما لبرنامج أوروبي

  • 23 أغسطس، 2016
إيطاليا: ألمانيا ستقبل مئات المهاجرين شهرياً بدءاً من شهر أيلول دعما لبرنامج أوروبي

 قال وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو يوم الثلاثاء إن ألمانيا وافقت على إيواء مئات المهاجرين الذين منعوا من البقاء في إيطاليا في تحرك قد يحيي برنامجا لإعادة التوطين في الاتحاد الأوروبي.

وفي إطار اتفاق لتخفيف الضغط على الدول التي تقع على حدود الخارجية لأوروبا وسط أزمة المهاجرين وضعت المفوضية الأوروبية خطة العام الماضي بهدف نقل آلاف من الوافدين الجدد من إيطاليا واليونان إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وقد تجرى بموجب الخطة إعادة توطين ما يصل إلى 40 ألف مهاجر من إيطاليا على مدى عامين لكن حتى الآن لم ينقل سوى بضع مئات في ظل عزوف دول كثيرة بالاتحاد الأوروبي عن استقبال طالبي اللجوء واللاجئين.

وقال ألفانو لتلفزيون لاريبوليكا “حتى الآن تمنى عملية إعادة التوطين بفشل ذريع.”

وتابع “لكن اليوم سمعنا بأنه بدءا من سبتمبر سيذهب مئات اللاجئين كل شهر إلى ألمانيا. وإذا مضى كل شيء على ما يرام في ألمانيا نعتقد أن الأمور ستمضي على ما يرام في دول أخرى.”

وتظهر أرقام رسمية أن إيطاليا استقبلت أكثر من 420 ألف مهاجر وصلوا في قوارب منذ بداية 2014.

ويتحرك الكثير من الوافدين الجدد سريعا متطلعين للوصول إلى الدول الأغنى إلى الشمال لكن قيودا صارمة على المعابر الحدودية أبطأت وتيرة تدفقهم الأمر الذي أدى إلى تكدس المخيمات المتنقلة ومراكز اللاجئين في إيطاليا.

وكانت طلبت اليونان اليوم الثلاثاء من الاتحاد الأوروبي تسريع وتيرة إعادة توطين المهاجرين واللاجئين في البلاد إلى دول أخرى في الاتحاد بموجب خطة تم الاتفاق عليها العام الماضي لتخفيف الضغط على إيطاليا واليونان اللتين تقعان على الحدود الخارجية لأوروبا.

وبموجب الخطة يمكن إعادة توطين 160 ألف مهاجر على مدى عامين لكن حتى الآن أعيد توطين أربعة آلاف فحسب من اليونان وإيطاليا إلى دول أوروبية أخرى.

وقال وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس للصحفيين “في الوقت الراهن لدينا سبعة آلاف شخص على استعداد لإعادة توطينهم ولا توجد استجابة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي ستكون ملزمة بقبولهم… ومن ثم نطالب بسد هذه الفجوة.”

وذكر أنه ووزراء آخرين سيقومون بجولة في الدول الأعضاء الشهر المقبل لمناقشة القضية. وقال إن اليونان “تسعى لأن يفي الاتحاد الأوروبي بما تم الاتفاق عليه”.

وتحارب الدول الأعضاء في وسط أوروبا الخطة التي وضعها الاتحاد الأوروبي العام الماضي لإعادة توطين طالبي اللجوء واتخذت المجر وسلوفاكيا إجراءات قانونية ضد هذه الخطة أمام محاكم.

ويوجد في اليونان حاليا أكثر من 58 ألف مهاجر ولاجئ وكان كلهم تقريبا يعتزمون المضي قدما شمالا لكن تقطعت بهم السبل في اليونان بسبب إغلاق الحدود في منطقة البلقان.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph