تركيا ترغب في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بحلول 2023 .. والمتحدث باسم الحكومة الألمانية يرفض التنبؤ بالفترة التي ستستغرقها مفاوضات

  • 19 أغسطس، 2016
تركيا ترغب في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بحلول 2023 .. والمتحدث باسم الحكومة الألمانية يرفض التنبؤ بالفترة التي ستستغرقها مفاوضات

قال السفير التركي لدى الاتحاد الأوروبي إن تركيا ترغب في الانضمام إلى الاتحاد بحلول عام 2023.

وأضاف السفير سليم ينيل لصحيفة “دي فيلت” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: “تريد الحكومة التركية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2023”.

وأوضح أن هذا التاريخ سيتوافق مع الذكرى السنوية المائة لإعلان الجمهورية التركية. وأضاف أن العضوية “الشاملة” في الاتحاد الأوروبي مهمة جدا لتركيا.

ودعا “ينيل” أيضا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وغيرها من السياسيين الأوروبيين البارزين إلى زيارة تركيا في أعقاب محاولة انقلاب الشهر الماضي، قائلا إن ذلك سيساعد في دعم الديمقراطية في تركيا.

من جانبها، رفضت الحكومة الألمانية التنبؤ بالفترة التي ستستغرقها مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي .

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، الجمعة، “لا يمكنني إعطاء تقدير زمني لمسار عملية مفاوضات الانضمام”.

وأوضح “زايبرت” أن الاتحاد الأوروبي وتركيا في “عملية مفتوحة النتائج” بالنسبة لمفاوضات الانضمام.

وذكر “زايبرت” أن الحكومة الألمانية ترى أنه من المستبعد الآن فتح فصول جديدة من المفاوضات مع تركيا.

يذكر أن تركيا مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ عام 1999 ولكن التقدم في هذا الصدد يمضي بطيئا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، طالبت النمسا بوقف مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي بسبب غياب معايير الديمقراطية في أعقاب الانقلاب الفاشل.

وعلى صعيد ذا صلة، أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميرك أن أن هناك “علاقة خاصة” تربط بين بلادها وتركيا.

وقالت ميركل في تصريحات لصحف شبكة ألمانيا التحريرية الصادرة، الجمعة،”سيظل الأمر كذلك.. ما يميز العلاقات الألمانية-التركية هو الثلاثة ملايين مواطن من أصل تركي المقيمين هنا في ألمانيا”.

وذكرت المستشارة أنه رغم وجود نماذج مخيبة للآمال فيما يتعلق بالإخفاق في الاندماج بالمجتمع، سيكون من الخطأ تماما سحب ذلك على الملايين الثلاثة المنحدرين من أصول تركية في ألمانيا.

وأضافت “أيضا ما يسرى بالنسبة لتركيا هو تفضيل العلاقة الجيدة على المتوترة، وبهذه الروح أجري محادثاتي مع الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وأوضحت ميركل أن تركيا استقبلت ثلاثة ملايين لاجئ سوري، وقالت: “هذا عمل كبير.. إنها بذلك الدولة التي تقدم أكبر إسهام لحل الكارثة الإنسانية لسوريا”.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph