مدرب ألماني توفي بحادث سير خلال أولمبياد ريو ينقذ حياة ٤ أشخاص عبر التبرع بأعضائه

  • 17 أغسطس، 2016

توفي شتيفان هينزه، مدرب المنتخب الألماني في لعبة التجديف بأولمبياد ريو، نتيجة لاصابات في الرأس لحقت به في حادث سير، لكن تمكن على الرغم من ذلك من إنقاذ حياة ٤ أشخاص بعد تبرعه ببعض أعضائه.

وتعرض هينزه،الذي سبق وأن حاز على الميدالية الفضية في أولمبياد أثينا، لحادث بالقرب من الحديقة الأولمبية في المدينة البرازيلية يوم الجمعة الماضي، وقد نقل إلى المستشفى مصابا بجروح في الرأس وخضع لعملية جراحية عاجلة في المخ لكنه توفي يوم الاثنين نتيجة للإصابات.

ووفقا لوسائل الإعلام الألمانية، تم التبرع بأعضاء هينزه لأربعة أشخاص. ونقل موقع صحيفة “دي فيلت” الألمانية عن المتحدث باسم وزارة الصحة البرازيلية قوله إن “ القلب والكبد و الكليتين تم زرعها بنجاح. وهكذا فقد أنقذ حياة ٤ أشخاص “.

وقيل إن عائلة هينزه سافرت إلى ريو بعد وقوع الحادث، وقدمت موافقتها على زرع الأعضاء.

بعد أخبار وفاة اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً، قالت اللجنة الأولمبية الألمانية : “إن الكلمات لا يمكن أن تصف ما نشعر به في الفريق بعد هذه الخسارة الفادحة.”

(دير تلغراف عن موقع صحيفة اندبندنت)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph