ألمانيا تعتقل مشتبهاً به تفاخر ببيع مسدس لمنفذ هجوم ميونيخ

  • 16 أغسطس، 2016

قال مكتب المدعي العام في فرانكفورت إن الشرطة ألقت يوم الثلاثاء القبض على رجل ألماني مسلح يبلغ من العمر 31 عاما تباهى ببيع مسدس غلوك 17 للمسلح الذي قتل تسعة أشخاص في ميونيخ يوم 22 يوليو تموز، قبل أن ينتحر.

وأضاف المكتب في بيان أن السلطات ألقت القبض على الرجل الذي لم تكشف اسمه في ماربورغ الواقعة على بعد مئة كيلومتر إلى الشمال من فرانكفورت بعد الاتصال به على ما يطلق عليها “الشبكة المظلمة” والتظاهر بأنها مشترين لسلاح أوتوماتيكي ومسدس غلوك آخر مقابل ثمانية آلاف يورو (9021.60 دولار).

وقيل أنه أخبر عميلاً سرياً للشرطة ألتقى ديفيد سنبولي، الشاب الإيراني الألماني منفذ هجوم ميونيخ، مرتين، الأولى في ماربورغ في شهر أيار لبيعه السلاح المستخدم في الهجوم ثم مرة ثانية قبل أيام من وقوع الهجوم لبيعه الذخيرة.

وصادرت الشرطة في ولايج هيسن من المشتبه به مسدساً مخصصاً للبيع، بالإضافة لمسدس أخر وذخيرة، وكان الرجل يحمل مسدساً ملقماً عندما وجدته الشرطة.

وقال البيان إن مزاعم الرجل أيدتها أدلة جمعها مكتب المدعي العام في ميونيخ وشرطة ولاية بافاريا.

وذكر موقع “شبيغل أونلاين” أن شريكة للمشتبه به ببيع السلاح لمنفذ هجوم ميونيخ اعتقلت أيضاً، مستنداً إلى معلومات من دوائر التحقيق القضية. وأشار الموقع إلى أن مهمة المرأة كانت فيما يبدو التسليم، مبينة أن الشرطة ضبطت السلاح الذي تظاهرت برغبتها بشرائه و الهوية الشخصية للمشتبه به البالغ من العمر ٣١ عاماً بحوزتها.

وقادت تحقيقات بشأن شراء رجل يبلغ من العمر ٦٢ عاماً من ولاية شمال الراين فستفاليا، و طالب في الـ ١٧ من العمر من ولاية هيسن لأسلحة وذخيرة من المشتبه به عبر “الشبكة المظلمة”، النيابة العامة لملاحقته.

كان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير أعلن في الأسبوع الماضي عن سلسلة من المقترحات تشمل تشكيل وحدة خاصة لمكافحة الجرائم الالكترونية والإرهاب لتحسين الأمن في ألمانيا بعد حادث ميونيخ وهجومين آخرين ارتبطا بتنظيم “داعش”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية و رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph