“تغطية الوجه بالكامل مناهض للاندماج” .. حزب ميركل يدرس حظر النقاب ولا يعتزم تنقيح القواعد المنظمة لازدواجية الجنسية في ألمانيا

  • 16 أغسطس، 2016
“تغطية الوجه بالكامل مناهض للاندماج” .. حزب ميركل يدرس حظر النقاب ولا يعتزم تنقيح القواعد المنظمة لازدواجية الجنسية في ألمانيا

لا تعتزم قيادة حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تنقيح القواعد المنظمة لإزدواجية الجنسية في ألمانيا.

وقال الأمين العام للحزب بيتر تاوبر بعد اجتماعات الهيئات القيادية لحزبه بالعاصمة برلين اليوم الإثنين: “إنه ليس هناك جنسية مزدوجة عامة”.

وأضاف أن الحل التمييزي لصالح أطفال مولودين في ألمانيا يعد حلاً حكيماً، وقال: “إننا نتمسك به”.

وفي الوقت ذاته أكد تاوبر أن هناك أشياء أكثر من مجرد جواز السفر تسهم في “كسب قلوب الناس لصالح ألمانيا”، لذا شدد على أهمية الدمج.

يشار إلى أن هناك دعوات صادرة من الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل تنادي بإلغاء جواز السفر المزدوج في ظل الجدل القائم حالياً حول تحقيق المزيد من الأمن في ألمانيا.

جدير بالذكر أن الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل يتكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا ويشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وعن حظر ارتداء النقاب الذي يتم المطالبة به أيضا من أوساط داخل الاتحاد المسيحي لتطبيقه في ألمانيا على غرار الوضع في فرنسا وبلجيكا ، قال الأمين العام لحزب ميركل: “إننا متفقون داخل حزب ميركل: أن الغطاء الكامل للوجه (النقاب) يعد أمراً مناهضاً للاندماج، لذا نرفضه”، مضيفاً “ أنه لا يناسب بلدنا”.

وأشار إلى أن وزراء الداخلية المحليين بالولايات الألمانية المنتمين للاتحاد المسيحي سوف يعرضون مقترحا حول هذا الشأن خلال لقائهم نهاية الأسبوع الجاري وسوف يناقشون مجالات متنوعة.

يشار إلى أن وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير رفض الحظر العام للنقاب وإلغاء ازدواج الجنسية، إذ قال إن المرء لا يستطيع منع كل ما يرفضه.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph