تلفزيون ألماني يعرض لحياة أسرة سورية تنتظر إجراء مقابلة اللجوء بعد عام من وصولها لألمانيا (فيديو)

  • 13 أغسطس، 2016
تلفزيون ألماني يعرض لحياة أسرة سورية تنتظر إجراء مقابلة اللجوء بعد عام من وصولها لألمانيا (فيديو)

نشر تلفزيون “إن دي إر” أمس الخميس ريبورتاجاً عن عائلة سوريا تقيم في ألمانيا منذ عام، لكنها ما زال مستقبلها مجهولاً.

ورافقت القناة عائلة “المصطفى”، في الصباح المبكر (قرابة السابعة) من يوم جلسة الاستماع لدى مكتب الهجرة واللاجئين في برلين، أو ما يسمى في أوساط اللاجئين “المحكمة”، المكتب الذي يحدد مصير طالبي اللجوء فيها، من حيث منحهم حق اللجوء ومن ثم الإقامة في البلاد أو الرفض وإعطائهم “الحماية المؤقتة”.

وزار التلفزيون منزل العائلة في برلين، قبل أيام من ذلك الموعد، والتقى طفليهم الذين يذهبان منذ ٦ أشهر للمدرسة، وتعلما الألمانية.

ويقول الطفل مصطفى المصطفى إن تعلم الألمانية كان في البداية صعباً ثم أصبح سهلاً، ثم تعلم كيف يقرأ.

ويقول الأب ثائر المصطفى، الذي استقر أخيراً في شقة ببرلين بعد أشهر قضاها في رحلة اللجوء، إنه سعيد بمشاهدة أطفاله يتحدثون الألمانية، مشيراً إلى أنه لا يستطيع التكلم بالألمانية كما يفعلان.

ولا يستطيع الزوجان حتى الآن الالتحاق بدورات الاندماج، لأنهما لم يحصلاً على إقامة تخولهما لذلك، وهو الأمر الذي يجعلهما ينتظران منذ عام جلسة الاستماع لدى مكتب الهجرة.

وعلى الرغم من ذهاب ابنتهم “بثينة” للمدرسة، ما زالت سوريا راسخة في ذاكرتها، حيث ترسم عربات الإسعاف والقتلى، متحدثة عن خالها الذي توفي أيضاً ما يجعلها حزينة، على حد قولها.

ويشير الأب “ثائر” إلى إنه ليس بوسعه التعبير عما يشعر به عندما يفكر في سوريا، مؤكداً أنه لأمر مؤلم، وجلل يصعب على السوريين تحمله.

وكانت العائلة قد وصلت في البداية إلى مخيم فريدلاند بولاية ساكسونيا السفلى في شهر آب من العام ٢٠١٥، الذي كان مكتظاً حينها، وتوجب عليهم وقتها النوم على الأرض.

ورافق التلفزيون العائلة بعد ظهر يوم سبت إلى لقاء شهري يجمع بين اللاجئين وعوائلهم مع المتطوعين، وهي شبكة اجتماعية توفر خدمات للاجئين لدى مراجعتهم للسلطات والأطباء.

ويقول “ثائر” بعد ساعتين من جلسة الاستماع في مكتب الهجرة واللاجئين إن بحصوله على الإقامة سيتمكن من العمل والالتحاق بدورة الاندماج وتوقيع عقد الأجار، مشيراً إلى أن وضعهم ما زال معلقاً ومرتبطا بقرار منحهم الإقامة.

(دير تلغراف عن موقع تاغز شاو)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph