ساسة من الإئتلاف الحاكم في ألمانيا يدعون الاتحاد الإسلامي – التركي “ديتيب” للابتعاد عن الرئيس أردوغان و حكومته

  • 6 أغسطس، 2016
ساسة من الإئتلاف الحاكم في ألمانيا يدعون الاتحاد الإسلامي – التركي “ديتيب” للابتعاد عن الرئيس أردوغان و حكومته

دعا ساسة بارزون بالائتلاف الحاكم بألمانيا الاتحاد الإسلامي – التركي في ألمانيا “ديتيب” إلى أخذ مسافة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم الشؤون الداخلية للكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، شتفان ماير، في تصريحات لصحيفة “دي فيلت” الألمانية في عددها الصادر اليوم السبت: “إن التعاون مع اتحاد ديتيب بصفته أكبر اتحاد للمساجد في ألمانيا لا يمكن أن يستمر ما لم يبتعد الاتحاد عن الرئيس التركي والحكومة”.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم الشؤون الدينية والكنسية للكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، كرستين غريزه، إنها تتوقع من اتحاد ديتيب “عدم تبرير موجة الاعتقالات وكذلك القيود المفروضة على الديمقراطية وحرية الرأي في تركيا ولن يدعمها مطلقاً”.

ويتكون الائتلاف الحاكم في ألمانيا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد المسيحي بزعامة ميركل، التي يتكون بدوره من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

وأكدت غريزه بقولها: “لا يمكننا تحمل إدخال سياسة أردوغان في المساجد بألمانيا”.

وفي الوقت ذاته، شددت على ضرورة مواصلة الحوار مع الاتحاد، لأن “الاتحادات، من أمثال ديتيب، تمثل الشركاء الوحيدين للحوار الذين نتعامل معهم هنا في ألمانيا”.

جدير بالذكر أن اتحاد “ديتيب” ينسق الأنشطة التي تقوم بها المساجد التركية التابعة له في ألمانيا. ويتم السيطرة عليه من الحكومة التركية.

يشار إلى أن الكثير من الولايات الألمانية تفحص حاليا تعاونها مع اتحاد ديتيب فيما يتعلق بتدريس حصص الدين الإسلامي في المدارس.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph