استطلاع جديد يظهر تراجع شعبية ميركل 12 نقطة بعد الحوادث الإرهابية في ألمانيا

  • 5 أغسطس، 2016

كشفت نتائج استطلاع رأي بألمانيا عن فقدان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بعض الدعم الشعبي بعد الحوادث الإرهابية الأخيرة في البلاد.

وأشار الاستطلاع – الذي أذاعت القناة الأولى بالتلفزيون الألماني نتائجه، اليوم الخميس، في برنامج “دويتشلاند ترند” (الاتجاه في ألمانيا) – أن رصيد ميركل الشعبي تراجع بنسبة 12 نقطة عن الشهر الماضي، حيث لم تتجاوز نسبة التأييد لها حد 47%.

وتعتبر هذه هي ثاني أسوأ نسبة لشعبية ميركل، بعد نسبة 46% التي حققتها في فبراير(شباط) الماضي.

كان 59% من المشاركين في استطلاع شهر يوليو(تموز) الماضي بذات البرنامج، أعلنوا رضاءهم عن أداء ميركل، ما يوضح زيادة شعبيتها بين مواطنيها في ألمانيا خلال هذا الشهر.

وكانت أفضل نتيجة لميركل قبل يوليو(تموز) تقل عن هذه النتيجة بنسبة 9%، وهي التي حققتها في سبتمبر(أيلول) 2015.

وتراجعت نسبة الدعم لسياسة المستشارة الخاصة باللجوء إلى مستوى غير مسبوق، يعد الأقل منذ أن طرح هذا السؤال عبر الاستطلاع في شهر تشرين الثاني من العام ٢٠١٥، إذ وصلت نسبة المستطلعة أرائهم غير الراضين عن سياستها إلى ٦٥٪.

بالمقابل زادت شعبية هورست زيهوفر، زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا، ١١ نقطة، ليحصل على نسبة تأييد قدرها ٤٤٪. وكان زيهوفر قد وجه انتقادات شديدة منذ أشهر لميركل بسبب سياستها الخاصة باللجوء، على الرغم من كونهما حليفان، مطالباً بنهج أكثر صرامة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، وموقع تزايت أونلاين)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph