نائب المستشارة الألمانية رداً على تهديد أنقرة بإلغاء اتفاق الهجرة: يجب ألا نرضخ لابتزاز تركيا في محادثات تأشيرات الدخول

  • 1 أغسطس، 2016

قال زيغمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية يوم الاثنين إن ألمانيا والاتحاد الأوروبي يجب ألا يرضخان لابتزاز تركيا في محادثات بشأن إلغاء تأشيرات دخول الأتراك للاتحاد.

وقال غابرييل خلال رحلة لشمال ألمانيا “الأمر يرجع لتركيا فيما إذا كان سيجري إلغاء تأشيرات الدخول… يتعين ألا ترضخ ألمانيا والاتحاد الأوروبي تحت أي ظرف للابتزاز.”

وأكد غابرييل، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الاقتصاد الاتحادي، اليوم الإثنين، في مدينة روستوك أنه يتعين على تركيا تحقيق المعايير اللازمة لذلك في البداية، وقال: “إن الأمر يتوقف على تركيا فيما إذا كان ممكناً أن يكون هناك إعفاء من التأشيرة أم لا”.

ورحب غابرييل كذلك بقرار المحكمة العليا الألمانية منع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من مخاطبة حشد في كولونيا عن طريق دائرة تلفزيونية مغلقة الأحد.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في تصريحات نشرت في مطلع الأسبوع إن أنقرة ستتراجع عن اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن الحد من تدفق المهاجرين إلى الاتحاد ما لم يلتزم الاتحاد بإلغاء تأشيرات الدخول للأتراك.

وتأخر تطبيق السماح للأتراك بدخول دول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة – وهو المكافأة التي وعدت بها تركيا مقابل تقييدها لدخول المهاجرين- بسبب خلاف بشأن تشريع تركي لمكافحة الإرهاب وحملة أمنية تنفذها أنقرة بعد محاولة انقلاب.

وبالنظر إلى التطورات الحاصلة في تركيا قال غابرييل: “إن البلد التي تشق الطريق نحو إعادة تطبيق عقوبة الإعدام، تبتعد بشكل كبير عن أوروبا لدرجة أن جميع مفاوضات انضمامها للاتحاد الأوروبي سوف تصبح بالطبع غير ضرورية في نهاية المطاف”.

وأشار إلى أن تطبيق عقوبة الإعدام يتعارض مع ميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي.

وعلى الصعيد نفسه، رفض وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس أيضاً مطالب تركيا بإلغاء تأشيرات الدخول إلى الاتحاد الأوروبي للمواطنين الأتراك.

وذكرت وكالة الأنباء النمساوية “إيه بي إيه” اليوم الإثنين، أن السياسي المنتمي لحزب الشعب النمساوي المحافظ رفض أيضا محاولات الابتزاز التي تمارسها الحكومة التركية على خلفية اتفاقية اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي.

وعن ذلك قال كورتس: “هناك شروط واضحة لإلغاء التأشيرات يتعين تطبيقها كاملة دون استثناء، خاصة فيما يتعلق بقوانين مكافحة الإرهاب”.

وذكر كورتس أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي عدم الاعتماد على تركيا في قضية اللاجئين، مضيفاً أن يجب على الاتحاد أن يكون قادراً على حماية حدوده الخارجية بنفسه.

(رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph