القبض على ملاكم مغربي بتهمة الاعتداء الجنسي على عاملتي نظافة .. ورئيس البعثة المغربية في أولمبياد ريو يقول إن “المتهم بريء حتى تثبت إدانته”

  • 5 أغسطس، 2016

أوقف الملاكم المغربي حسن السعادة (22 سنة) اليوم (الجمعة) بعد اتهامه بـ”اغتصاب” عاملتي تنظيف في القرية الاولمبية، وفق ما أعلنت الشرطة قبل ساعات من حفل افتتاح العاب ريو دي جانيرو الأولمبية (ريو 2016).

وأوضحت الشرطة في بيان أنه “بحسب التحقيق، قام الرياضي في 3 آب (اغسطس) باغتصاب عاملتي تنظيف برازيليتين في قرية الرياضيين (الأولمبية)”. وأضافت أنه “بحسب أدلة تم جمعها، تم ايقاف الملاكم احتياطيا لمدة 15 يوماً”.

وفي البرازيل، يتم استخدام عبارة “اغتصاب” لأي نوع من الاعتداءات الجنسية.

ومن المقرر أن يبدأ السعادة مشواره في الألعاب الأولمبية غدا بمواجهة التركي محمد ندير أونال في الدور الأول لوزن 81 كلغ.

وتوج السعادة ببطولة المغرب العام 2012 وتأهل إلى ريو 2016 في حزيران (يونيو) الماضي عقب دورة في باكو.

وقال نور الدين بن عبد النبي، رئيس البعثة المغربية المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو، إن الملاكم حسن سعادة، ينفي كل تهم التحرش أو محاولة الاغتصاب الموّجهة إليه من طرف الشرطة البرازيلية، مشيراً إلى أن البعثة وكّلت عبر السفارة المغربية محاميًا للدفاع عن الملاكم.

ونقلت موقع شبكة “سي إن إن” بالعربية عن عبدالنبي قوله إن “المتهم بريء حتى تثبت إدانته”، وأنه من “الممكن أن تكون إحدى عاملتي النظافة هي من تحرّشت به، أو من الممكن أن تكون إشارة عفوية من لدن الملاكم اعتبرتها العاملة تحرّشَا، بما أن تعريف التحرّش الجنسي يختلف من دولة إلى أخرى”.

وأضاف المسؤول المغربي أن الواقعة تعود إلى ثلاثة أيام خلت، عندما دخلت عاملتي نظافة إلى شقة فيها خمسة ملاكمين لتنظيفها، متحدثًا عن أن الملاكم حسن سعادة، البالغ من العمر 22 سنة، أخبره بأن واحدة منهما طلبت منه العلم المغربي ثم انصرفت ولم يقع بينه وبينها أيّ شيء.

وأشار بن عبد النبي إلى أن الوفد يعتبر حسن سعادة بريئًا من التهم التي وُجهت إليه، وينتظر نتائج التحقيق لتأكيد ذلك، مشيرًا إلى أن حسن سعادة لا يوجد حاليًا رهن الاعتقال، بل في جلسات استماع، ومن الممكن أن يشارك غدًا في نزاله الأول، إذا استطاع إثبات براءته للقضاء البرازيلي.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس، “سي إن إن عربي”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph