“لو كنت عارية لتدخلت أيضاً” .. صورة شرطية سويدية تلقي القبض على سارق مرتدية “البكيني” يلقى انتشاراً واسعاً

  • 29 يوليو، 2016
“لو كنت عارية لتدخلت أيضاً” .. صورة شرطية سويدية تلقي القبض على سارق مرتدية “البكيني” يلقى انتشاراً واسعاً

عندما اعتقلت ضابطة الشرطة السويدية ميكايلا كلنر المشتبه به في عملية نشل يوم الثلاثاء، لم يكن لديها أية فكرة أن ذلك الاعتقال سيحظى بهذا الاهتمام.

كانت كيلنر وهي ضابطة في قسم شرطة ستوكهولم لمدة 11 عاماً في عطلة وتستمتع بحمامات الشمس مع الأصدقاء عندما جاء رجل يدعي بيع المجلات لأجل المشردين، وعلى الرغم من رفض كلنر وأصدقائها شراء أي شيء، استمر الرجل في التسكع حولهم. عندها بدأت كلنر تشعر بأن شيئا ما يجري، فقالت لأصدقائها أن ينتبهوا لأغراضهم و عندما هم بائع المجلات المزعوم بالمغادرة، صاحت إحداهن: أين ذهب هاتفي المحمول؟، بحسب ما نقلت وكالة “يو بي ايه” عنها.

شكت كلنر في أن بائع المجلات استخدم المجلات لإخفاء الهاتف المحمول وسرقته دون أن يلاحط أحد, فهرعت للحاق به قبل أن يبتعد على الرغم من أنها كانت لا ترتدي إلا البيكيني.

تقول كلنر للنسخة السويدية من موقع “لوكال”، إنه لم يكن لديها متسع من الوقت، لذلك ركضت خلفه حوالي 15 مترا، وقامت بمساعدة أحد أصدقائها الذي يعمل شرطياً أيضاً بالقبض عليه و منعه من الهرب رغم محاولته ذلك. ثم قامت بنشر صورة للقبض على السارق على حسابتها بموقع انستغرام، لتلقى انتشاراً واسعاً.

وقالت لموقع “افتون بلادت” السويدي، إنه “لم أتردد ,لو كنت عارية لتدخلت أيضاً، لم يكن هناك شي ليوقفني , ولكنه كان طريفاً أن أقبض عليه و أنا بالبيكيني”.

قد تكون أساليبها غير تقليدية ، إلا أنها ساعدت الضابطة على بناء سمعة في وسائل التواصل الاجتماعي.

(دير تلغراف عن النسخة الأمريكية من موقع هافنغتون بوست)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph