ماي تصبح المرشحة الوحيدة بعد انسحاب ليدسوم .. ديفيد كاميرون: سيكون لدينا رئيس جديد للوزراء بحلول مساء الأربعاء

  • 11 يوليو، 2016

قال ديفيد كاميرون إنه سيستقيل من منصبه كرئيس وزراء بريطانيا يوم الأربعاء ليفتح الطريق أمام وزيرة الداخلية تيريزا ماي لخلافته في المنصب في نفس اليوم.

وقال كاميرون إنه يتوقع أن تعقد الحكومة آخر اجتماع برئاسته يوم الثلاثاء وبعدها سيجيب على أسئلة في البرلمان لنحو 30 دقيقة اعتبارا من الساعة 1100 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء.

وأضاف كاميرون للصحفيين أمام مقره في لندن “بعد ذلك أتوقع أن أذهب إلى قصر بكنجهام وأقدم استقالتي. سيكون لدينا رئيس جديد للوزراء في هذا المبنى الذي أقف أمامه بحلول مساء الأربعاء.”

وكان رئيس لجنة في حزب المحافظين البريطاني الحاكم قد قال اليوم الاثنين إن تيريزا ماي أصبحت المرشحة الوحيدة المتبقية في السباق على رئاسة الحزب وستبدأ عملية رسمية الآن لتأكيد توليها المنصب.

وأدلى غراهام برادي بالتصريحات بعد دقائق من إعلان أندريا ليدسوم – التي كانت تنافس ماي – انسحابها. وبمجرد إعلان توليها زعامة الحزب ستصبح ماي تلقائيا رئيسة وزراء بريطانيا خلفا لديفيد كاميرون.

ولم يوضح برادي الإطار الزمني لتوليها المنصبين لكنه قال إن العملية ستنتهي “قريبا جدا”.

وأعلنت ليدسوم في تصريح إلى الصحافة انسحابها من السباق، مشيرة إلى أن تيريزا ماي أكثر قدرة على تنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت إن ماي “هي الشخص المثالي لتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأفضل الشروط التي تخدم الشعب البريطاني”.

وصرحت ليدسوم التي تعرضت لانتقادات شديدة بعد أن ألمحت إلى أنها اكثر أهلية لمنصب رئاسة الوزراء من ماي لأنها أم، أن السباق الطويل على زعامة الحزب “ليس محبذا” بالنسبة لها.

وكان كاميرون قد استقال بعد أن فشل في إقناع البريطانيين بالتصويت للبقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في 23 حزيران/يونيو، ومن المقرر إعلان خليفته في 9 أيلول/سبتمبر.

(رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph