رئيس الوزراء التركي بعد محاولة الإنقلاب: أي دولة تقف إلى جانب كولن ستكون في حالة حرب مع تركيا .. وكيري يقول إن أمريكا لم تتلق طلبا بتسليمه

  • 16 يوليو، 2016
رئيس الوزراء التركي بعد محاولة الإنقلاب: أي دولة تقف إلى جانب كولن ستكون في حالة حرب مع تركيا .. وكيري يقول إن أمريكا لم تتلق طلبا بتسليمه

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يوم السبت إن أي دولة تقف إلى جانب رجل الدين فتح الله كولن لن تكون صديقة لتركيا وستعتبر في حالة حرب مع الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي.

وذكرت الحكومة أن أتباعا لكولن الذي يعيش في منفى اختياري بالولايات المتحدة منذ سنوات يقفون وراء محاولة الانقلاب التي قامت بها بعض قوات الجيش ليل الجمعة.

وتتهم الحكومة كولن بمحاولة إقامة “هيكل مواز” داخل نظام القضاء والتعليم والإعلام والجيش كوسيلة للإطاحة بالحكومة. وينفي كولن الاتهام.

وقال أوميت دوندار القائم بأعمال رئيس هيئة الأركان التركية يوم السبت إن القوات المسلحة عازمة على إقصاء عناصر “الهيكل الموازي” عن مناصبها.

ويستخدم الرئيس رجب طيب إردوغان وأعضاء آخرون في الحكومة مصطلح “الهيكل الموازي” للإشارة إلى أنصار رجل الدين فتح الله كولن.

وقال دوندار أيضا إن جنودا شاركوا في محاولة الانقلاب يحتجزون عددا من القادة العسكريين رهائن.

وأضاف أن تركيا “طوت صفحة” الانقلابات إلى الأبد ولن يعاد فتحها مرة أخرى أبدا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم السبت إنه لم يتلق أي طلب بتسليم رجل الدين التركي المعارض فتح الله كولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ أعوام.

وقال كيري الذي يزور لوكسمبورغ إنه يأمل في الالتزام بالعملية الدستورية عند التعامل مع القائمين على محاولة الانقلاب.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph