مع حصولهم على ٣٠٠ ألف يورو لكل لاعب .. الرئيس البرتغالي يمنح وسام الشرف لرونالدو وزملائه بعد الفوز باليورو

  • 11 يوليو، 2016
مع حصولهم على ٣٠٠ ألف يورو لكل لاعب .. الرئيس البرتغالي يمنح وسام الشرف لرونالدو وزملائه بعد الفوز باليورو

أعلن الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا عن منح لاعبي المنتخب البرتغالي لكرة القدم وسام الشرف بعد فوز الفريق بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا إثر فوزه على نظيره الفرنسي 0/1 في المباراة النهائية.

كما أشادت وسائل الإعلام البرتغالية بالفوز التاريخي حيث أحرز الفريق اللقب الأول له في البطولات الكبيرة.

وذكرت صحيفة “ريكورد” البرتغالية على موقعها بالانترنت “دموع كريستيانو رونالدو للإحباط بعد الإصابة تحولت إلى دموع الفرح باللقب” في إشارة إلى دموع رونالدو إثر إصابته المبكرة في المباراة والتي أجبرته على الخروج من اللعب في الدقيقة 25.

وأشارت صحيفة “أو جوجو” إلى الهزيمة المؤلمة للمنتخب البرتغالي أمام نظيره اليوناني في نهائي يورو 2004 بالبرتغال.

وأوضحت: “لاعبو البرتغال أنجزوا الآن ما عجزوا عن تحقيقه أمام اليونان”. وذكرت صحيفة “كوريو دا مانيا” “البرتغال تكتب التاريخ”.

وسيحصل كل لاعب بالمنتخب البرتغالي لكرة القدم على 275 ألف يورو كمكافأة على الفوز بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016 ) بفرنسا.

وذكرت صحيفة “إيبولا” البرتغالية الرياضية أنه مع إضافة “مصروف الجيب” للاعبي الفريق خلال فترة البطولة، يكون كل لاعب قد جنى نحو 300 ألف يورو من مشاركته في هذه البطولة.

ويحصل الاتحاد البرتغالي للعبة في الفترة المقبلة على 5ر25 مليون يورو (28 مليون دولار) من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) هي إجمالي قيمة الجائزة المالية التي يحصل عليها حامل اللقب.

وينتظر أن تساهم هذه الجائزة في توفير مكافآت لاعبي الفريق التي جرى التشاور بشأنها قبل بداية البطولة، وذلك بين مسؤولي الاتحاد البرتغالي من ناحية وكبار لاعبي الفريق والطاقم التدريبي قبل بداية البطولة.

ورغم خسارته في النهائي، تبلغ الجائزة المالية التي سيحصل عليها المنتخب الفرنسي 5ر23 مليون يورو وهو رقم مشابه لما حصل عليه المنتخب الإسباني عندما توج بلقب يورو 2012 .

واستحوذ المنتخب البرتغالي على أكبر رصيد من الجوائز المالية من بين جميع المنتخبات التي شاركت في يورو 2016 بفرنسا وحصد 5ر25 مليون يورو.

وشهدت يورو 2016 توزيع 301 مليون يورو على مختلف المنتخبات الـ24 التي شاركت فيها مقابل 196 مليون يورو هي إجمالي الجوائز التي شهدتها بطولة يورو 2012 التي اقتصر فيها عدد المشاركين على 16 منتخباً و184 مليون يورو في نسخة 2008 .

وطبقاً لقيمة الجوائز الجديدة التي تمنح للمنتخبات المشاركة في البطولة، كان من الممكن أن يحصد المنتخب المتوج باللقب 27 مليون يورو مقابل 5ر23 مليون يورو في نسخة 2012.

ولكن تعادل المنتخب البرتغالي في مبارياته الثلاث بالدور الأول (دور المجموعات) حرمه من 5ر1 مليون يورو ليقتصر رصيده الإجمالي من الجوائز المالية في البطولة الحالية على 5ر25 مليون يورو مقابل 5ر23 مليون يورو للمنتخب الفرنسي الفائز بالمركز الثاني.

وطبقاً لنظام توزيع الجوائز المالية في البطولة، يحصل كل من المنتخبات المشاركة في البطولة على ثمانية ملايين يورو بإجمالي 192 مليون يورو بخلاف مليون يورو عن كل فوز و500 ألف يورو عن كل تعادل في مباريات دور المجموعات.

ومع تقدم البطولة للأدوار الفاصلة، لا تحصل المنتخبات المشاركة في هذه الأدوار على مكافآت عن الفوز والتعادل ويحل مكانها جوائز مالية لكل دور من الأدوار الفاصلة، حيث يحصل كل منتخب يشارك في دور الستة عشر على 5ر1 مليون يورو، يضاف إليها 5ر2 مليون يورو لكل منتخب شارك في دور الثمانية وأربع ملايين يورو لكل منتخب شارك في المربع الذهبي.

ويحصل الفائز باللقب على ثمانية ملايين يورو إضافية فيما يحصل الوصيف على خمسة ملايين يورو.

وخلال مباريات الدور الأول، وزعت 36 مليون يورو هي إجمالي مكافآت الفوز والتعادل على المنتخبات ال24 المشاركة في هذا الدور بواقع ستة ملايين يورو في كل من المجموعات الست.

وفي ظل عدم تحقيق أي منتخب للفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها، لم يحصل أي فريق على الملايين الثلاثة مكتملة.

وكانت منتخبات فرنسا وألمانيا وبولندا وكرواتيا هي الأكثر حصدا لمكافآت الفوز والتعادل، حيث حصد كل منها 5ر2 مليون يورو فيما كان المنتخب الأوكراني هو الوحيد الذي لم يحصل على أي من هذه المكافآت لخسارته في المباريات الثلاث على التوالي.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph