ميركل مقتنعة أن بريطانيا ستفعل المادة 50 للخروج من الاتحاد الأوروبي بعد اختيار رئيسة وزراء جديدة

  • 10 يوليو، 2016

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قناعتها بأن بريطانيا متمسكة بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابلتها الصيفية مع القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف)، قالت ميركل اليوم الأحد، “أن المرحلة المقبلة (بعد استفتاء الثالث والعشرين من حزيران/يونيو في المملكة المتحدة) تقضي بأن يفعلوا المادة 50 ، وهم يريدون القيام بذلك عندما سيكون لهم رئيس حكومة جديد (…) وأنا انطلق من مبدأ أن هذا الأمر سيحصل”.

والمادة 50 هي “مادة الانسحاب” من معاهدة لشبونة، ولا بد للمملكة المتحدة أن تبلغ المجلس الأوروبي برغبتها باستخدامها.

يذكر أن أكثر من أربعة ملايين شخص وقعوا في بريطانيا على عريضة لإجراء استفتاء ثان على خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي لكن حكومة لندن رفضت هذا الطلب.

وأعربت ميركل عن رفضها للاتهام القائل إن سياستها المتعلقة بالتقشف أحدثت حالة من الإحباط حيال الاتحاد الأوروبي، ومن ثم أدت إلى خروج بريطانيا من التكتل، وقالت “بطبيعة الحال نحن نحتاج إلى ثبات في ميزانياتنا” ولفتت إلى أن هذا الأمر سيظل صحيحاً.

ورأت ميركل أن ما أدى إلى خروج بريطانيا ليس هو سياستها المتعلقة بالتقشف، بل حرية التنقل بالنسبة للعاملين الأوروبيين، مشددة على أن هذا الإجراء لعب دوراً حاسماً في خروج بريطانيا، وكان هناك عدم رضى عن حرية التنقل”.

وأكدت ميركل على أنه لن يكون هناك مفاوضات للخروج قبل أن تسلم بريطانيا طلبا بهذا الخصوص.

ومن المتوقع ان يختار حزب المحافظين رئيسا لهم بعد إستقالة ديفيد كاميرون سيكون أيضا رئيس الحكومة المقبل. والخيار حاليا هو بين وزيرة الداخلية تيريزا ماي ووزيرة الدولة للطاقة اندريا ليدسوم.

واستبعدت ميركل تماما احتمال بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وقالت إن “القرار من وجهة نظري قد اتخذ” عندما قال البريطانيون بأكثريتهم أنهم يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي.

(وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph