يتوقع أن يشارك فيها نحو 30 ألفاً .. مظاهرة مرتقبة لمؤيدي أردوغان في ألمانيا تثير حالة من القلق

  • 29 يوليو، 2016

ألقت محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا بظلالها أيضاً على الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا، في الوقت الذي يعتزم فيه أنصار أردوغان تنظيم مظاهرة كبيرة بعد غد الأحد في مدينة كولونيا.

وكانت مطالب قدمتها تركيا لألمانيا بشأن مراجعة أوضاع المؤسسات التابعة للداعية التركي فتح الله غولن تسببت في إثارة الغضب في أوساط ألمانية.

ويتوقع أن يشارك في المظاهرة حوالي 30 ألف متظاهر. وأعلنت الشرطة الألمانية أنها ستتدخل ضد أي لون من ألوان العنف أثناء المظاهرة.

وتوصف الأجواء بين أنصار أردوغان ومعارضيه داخل ألمانيا فوق ذلك بأنها مشحونة للغاية منذ محاولة الانقلاب الفاشل قبل أسبوعين.

ويعيش في ألمانيا قرابة ثلاثة ملايين شخص من أصول تركية.

وطالب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا زيغمار غابريل، المتظاهرين بالتزام الهدوء.

وكانت أوساط ألمانية أبدت احتجاجها بعد وصول خطاب من القنصل التركي في شتوتغارت إلى حكومة ولاية بادن فيرتمبيرغ يطالبها فيه “بمراجعة” أوضاع الاتحادات والمؤسسات التابعة لحركة الداعية التركي فتح الله غولن.

وقال رئيس وزراء الولاية فينفريد كريتشمان رداً على ذلك “هذا بالضبط ما لن نفعله”.

وتأهبت الشرطة الألمانية بأكثر من ألفي شرطي لتأمين الاوضاع خلال تنظيم المظاهرة، وقال رئيسها يورغن ماتيس: “نحن مستعدون لمواجهة أعمال العنف”.

ولم يستبعد ماتيس حظر المظاهرة، وكانت المحكمة الإدارية في كولونيا ألغت قراره بمنع نصب شاشة كبيرة خلال المظاهرة، وقضت أيضاً بالسماح فقط ببث كلمات المتحدثين في عين المكان، ولم تسمح بنقل كلمة لأردوغان من تركيا على الهواء.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph