وزير الداخلية ولاية بافاريا: الاتصال الأخير لمنفذ تفجير أنسباخ كان مع شخص من الشرق الأوسط

  • 28 يوليو، 2016
وزير الداخلية ولاية بافاريا: الاتصال الأخير لمنفذ تفجير أنسباخ كان مع شخص من الشرق الأوسط

أعلن وزير الداخلية المحلي لولاية بافاريا الألمانية يواخيم هرمان أن التعليمات المحتملة التي تلقاها منفذ تفجير أنسباخ جاءت من الشرق الأوسط، ولكنه لم يذكر المكان بالتحديد.

وأوضح هرمان اليوم الخميس في مدينة غموند بمقاطعة بافاريا العليا أن المحققين لا يعرفون أيضاً حتى الآن الشخص الذي كان على اتصال بمنفذ التفجير.

يذكر أن المحققين في حادث أنسباخ توصلوا أمس الأربعاء إلى أن منفذ التفجير كان يتلقى تعليمات على الأرجح قبل التفجير مباشرة، حيث أنهم اكتشفوا إشارات على هاتفه الجوال تدل أنه كان يتم التأثير عليه بشكل مباشر من جانب شخص مجهول خلال محادثة مكتوبة (دردشة).

وقال هرمان أمس على هامش اجتماع مجلس وزراء ولايته بمدينة جموند: “تم على الأرجح اتصال مباشر مع شخص كان له تأثير حاسم في تنفيذ هذا الهجوم”، وأشار إلى أن “المحادثة المكثفة” انتهت “قبل وقوع التفجير مباشرة”.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph