مسؤولون ألمان يحثون على إجراء مراجعة دقيقة لقوانين الأسلحة بعد هجوم ميونيخ .. والقبض على صديق القاتل للاشتباه بإطلاعه على مخططاته

  • 25 يوليو، 2016
مسؤولون ألمان يحثون على إجراء مراجعة دقيقة لقوانين الأسلحة بعد هجوم ميونيخ .. والقبض على صديق القاتل للاشتباه بإطلاعه على مخططاته

دعا مسؤولون ألمان كبار يوم الأحد إلى فرض قيود أكبر على بيع الأسلحة النارية بعد إطلاق النار الدامي الذي وقع في ميونيخ يوم الجمعة وأودى بحياة تسعة أشخاص بالإضافة إلى المسلح وهو شاب مختل عمره 18 عاما مهووس بالقتل الجماعي.

وقال زيغمار غابرييل نائب المستشارة الألمانية لمؤسسة فنكه ميدينغروبه التي تمتلك سلسلة من الصحف الألمانية “علينا أن نواصل بذل كل ما في وسعنا للحد وفرض رقابة صارمة على إمكانية الحصول على أسلحة قاتلة.”

وأضاف أن السلطات الألمانية تحقق في كيفية حصول المهاجم الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والإيرانية على سلاح رغم علامات على أنه يعاني من مشكلات نفسية واضحة.وأردف قائلا “القيود على الأسلحة النارية قضية مهمة.”

وأطلق الشاب النار قرب مركز تسوق مزدحم مساء الجمعة ليقتل تسعة ويصيب 27 آخرين قبل انتحاره لدى اقتراب الشرطة منه.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيره لصحيفة فيلت ام زونتاغ في مقابلة منفصلة إنه يعتزم مراجعة قوانين الأسلحة الألمانية بعد الهجوم ويسعى لإدخال تعديلات حيثما يحتاج الأمر.

وقال في مقابلة نُشرت يوم الأحد “بعد ذلك يتعين علينا أن نقيم بتأن جدا إذا كانت هناك حاجة لمزيد من التغييرات القانونية.”

وكشفت السلطات الألمانية أن القاتل الذي يعرف بعلي ديفيد سنبولي، استطاع شراء المسدس من خلال “الشبكة المظلمة” على الانترنت، التي تتطلب برامجاً خاصا للوصول إليها، وتتميز بالسرية، وإن مصدر السلاح هو سلوفاكيا.

وفي شأن ذا صلة بالهجوم العشوائي في ميونيخ، أعلنت الشرطة مساء اليوم الأحد أنها اعتقلت أحد أصدقاء القاتل للاشتباه بإطلاعه على خططه في تنفيذ الهجوم. وسيتم التحقيق مع الشاب البالغ من العمر ١٦ عاماً بشأن ارتكابه جريمة عدم تبليغ السلطات بتلك المعلومات، وفقاً للشرطة.

(رويترز، ديرتلغراف عن موقع دي تزايت)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph