مسلحون يهاجمون مركز تسوق بميونيخ ويفرون .. ومقتل ٩ على الأقل بينهم أحد المهاجمين المحتملين

  • 23 يوليو، 2016

 هاجم مسلحون مركزا تجاريا مزدحما في مدينة ميونيخ الألمانية مساء الجمعة وأطلقوا الرصاص عشوائيا على الناس الذين هربوا مذعورين للاختباء مما وصفته الشرطة بأنه هجوم إرهابي.

وقالت الشرطة إن ٨ أشخاص على الأقل قتلوا وإن المهاجمين لا يزالون طلقاء. وطلبت الشرطة من المواطنين إخلاء الشوارع فيما بدأت في إغلاق ثالث أكبر مدينة في البلاد مع وقف المواصلات وإغلاق الطرق السريعة.

ومع وصول القوات الخاصة إلى الموقع بقي بعض الأشخاص يختبئون داخل مركز أولمبيا للتسوق.

وقالت عاملة في المركز وهي مختبئة في غرفة للتخزين “أطلقت العديد من طلقات الرصاص.. لا يمكن أن أحصي عددها.. لكنها كثيرة.” وقالت المرأة التي طلبت عدم ذكر اسمها إنها شاهدت مصابا بطلق ناري على الأرض بدا أنه قتل أو يحتضر متأثرا بإصابته.

وقال عامل آخر في متجر مختلف “لازلنا عالقين داخل مركز التسوق دون أي معلومات. نحن في انتظار الشرطة لإنقاذنا.”

وقالت شرطة ميونيخ إن ٨ قتلوا وأصيب عدد غير محدد في الهجوم ولم يعتقل أي شخص بعد. وذكرت في وقت لاحق إنها عثرت على قتيل أخر، وتتأكد فيما إذا كان أحد المهاجمين.

وأضافت “نعتقد أن هناك أكثر من مهاجم. تلقينا أول تقارير عن إطلاق نار الساعة السادسة مساءا بالتوقيت المحلي وبدأ إطلاق النار فيما يبدو في ماكدونالدز الموجود بمركز التسوق. لا يزال هناك أشخاص في مركز التسوق. نحاول إخراج الناس من هناك والاهتمام بهم.”

وأكدت الشرطة، في بيان، أن منفذي الهجوم يحملون “أسلحة طويلة”.

وأظهر مقطع فيديو تم بثه عبر الإنترنت – ولم يتم التحقق من صحته – رجلا يرتدي ملابس سوداء خارج مطعم ماكدونالدز على جانب الطريق وهو يشهر مسدسا ويطلق النار على الناس.

وقالت الشرطة إن شهودا رأوا إطلاق نار داخل مركز التسوق وفي الشوارع المجاورة له.

ويقع مركز التسوق بجوار استاد ميونيخ الأولمبي. وشهدت الألعاب الأولمبية عام 1972 احتجاز جماعة مسلحة فلسطينية تدعى (منظمة أيلول الأسود) لأحد عشر رياضيا إسرائيليا رهائن في هذا الاستاد وانتهى الأمر وقتها بقتلهم.

وتم أيضا إخلاء محطة السكك الحديدية الرئيسية في ميونيخ. وقالت محطة بي.آر إن الشرطة أغلقت العديد من الطرق السريعة شمالي ميونيخ وطلبت من المواطنين مغادرة تلك الطرق.

وأعلنت الشرطة الألمانية، أنها لا تمتلك حتى الآن دليلا على أن من نفذوا هجوم ميونيخ من الإسلاميين المتطرفين.

وقال ماركوس دا غلوريا مارتينز، المتحدث باسم الشرطة في ميونيخ: “من المبكر جدا الحديث عن ذلك”، وفي الوقت ذاته قالت الشرطة، إنها “حالة إرهابية خطيرة”.

وعلق المتحدث على ذلك قائلا: “نحن ننطلق من أن الحادث هو حادث إرهابي لأن هذا الاعتقاد يمكننا من تحقيق أعلى درجة من الفعل والتأثير، ونحن نفضل أن يكون لدينا قوات أكثر في الشارع عن أن يكون لدينا قوات أقل، وفي حين ثبت أن هناك خلفية أخرى غير ذلك للحادث نكون قد غطينا أسوأ الظروف الممكنة”.

واستدعت سلطات مدينة ميونيخ الألمانية، الأطباء والممرضات إلى مستشفيات المدينة، بعد إطلاق نار عشوائي بمتجر أوليمبيا، وورود أنباء عن سقوط العديد من القتلى إثر الحادث.

وقال فيليب كريسيرر، المتحدث باسم مستشفى جامعة جروسهادرن بالمدينة، مساء الجمعة، لوكالة الأنباء الالمانية: “أعلنت حالة الاستنفار الجماعي بين الأطباء” إلا أنه لم يذكر شيئا عن وصول جرحى إلى المستشفى بالفعل.

أعلنت سلطات مدينة ميونيخ، عاصمة ولاية بافاريا الأمانية، مساء الجمعة، عن “حالة خاصة” بشأن الوضع في ميونيخ، عقب إطلاق نار عشوائي بمركز أوليمبيا التجاري شمال المدينة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، وسائل التواصل الاجتماعي)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph