مستشفى “فورتسبورغ”: مصابان من حادث الهجوم بفأس على ركاب قطار بألمانيا ما زالا في حالة حرجة

  • 22 يوليو، 2016

قال مدير مستشفى جامعة فورتسبورغ الألمانية، إن اثنين من 3 ضحايا يعالجون من جروح أصيبوا بها خلال هجوم شنّه لاجئ أفغاني بفأس على قطار محلي في فورتسبورج ببافاريا جنوب ألمانيا، ما زالا في حالة حرجة.

والمصابين هما رجل بالغ من العمر ٦٢ عاماً، وصديق ابنته الحميم، ٣٠ عاماً، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقال كينيث تونغ، وهو مسؤول رفيع المستوى في إدارة الهجرة بهونغ كونغ، إنه من المتأمل أن يتم نقل واحدة من المصاباتين التي تم علاجها في مستشفى أخر إلى المشفى الجامعي بفورتسبورغ قريباً.

وقال مدير المستشفى، في بيان اليوم، إن الضحية الرابعة التي تعالج الآن بمستشفى في نورمبرغ، سينقل إلى مستشفى الجامعة أيضًا.

كان اللاجئ الأفغاني اليافع، رياض خان أحمادزي، هاجم، مساء الإثنين 18 يوليو، عندما كان راكبًا في قطار متجه إلى مدينة فورتسبورغ بولاية بافاريا، هاجم ركاب القطار بفأس وأصاب 5 أشخاص من هونغ كونغ، هم 4 رجال وإمرأة، والأخيرة هاجمها في الطريق فيما كانت تتنزه مع كلباه قبل أن تقتله الشرطة.

وعثر المحققون في غرفته على رسالة وداع موجهة لوالده يقول فيها “أصلي الآن حتى يوفقني الله في الانتقام من هؤلاء الكفرة والصعود إلى الجنة”.

وتبنى “داعش” الهجوم، ونشرت فيديو يظهر الشاب الأفغاني وهو يجهر برغبته في تنفيذ الهجوم، مبيناً ولائه للتنظيم. وأكد مسؤولون ألمان صحة الفيديو في وقت لاحق، موضحين أنهم يظنون أن المهاجم نفذ الهجوم وحده بعد أن أصبح متطرفاً.

(دير تلغراف عن أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph