حملة مداهمات في 14 ولاية ألمانية بسبب منشورات تدعو للكراهية على الإنترنت

  • 13 يوليو، 2016
حملة مداهمات في 14 ولاية ألمانية بسبب منشورات تدعو للكراهية على الإنترنت

شنت الشرطة الألمانية، اليوم الأربعاء، حملة تفتيش على منازل في 14 ولاية، في إطار مكافحة المنشورات المحرضة على الكراهية على الإنترنت.

وأعلن مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن الألمانية أن التحقيقات موجهة ضد حوالي 60 متهماً.

وبحسب بيانات المكتب، انطلقت الحملة بناءً على تحقيقات من قبل الادعاء العام في مدينة كيمبتن بالتنسيق مع مكتب مكافحة الجريمة المحلي في ولاية بافاريا.

وذكرت وزارة الداخلية المحلية في ولاية بافاريا أن ٣٦ من المتهمين هم أعضاء مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قاموا بتمجيد النازية، وبث منشورات تحرض على الكراهية على مدار شهور.

وبحسب البيانات تندرج تلك المنشورات تحت جرائم إثارة الفتنة. ولم تسفر المداهمات عن القبض على أحد من المتهمين.

والمتهمان الرئيسيان في هذه الواقعة هما مديرا المجموعة على الفيس بوك، أحدهما من مدينة أوستالغاو (42 عاماً)، والآخر من مدينة نورنبرغ (37 عاماً).

وبحسب بيانات مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي، فإن هذه الحملة من شأنها توعية المواطنين بالتعامل المسؤول مع المنشورات ذات التوجهات اليمينية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكر المكتب أن من يصادف منشورات تحرض على الكراهية على الإنترنت، عليه تحرير بلاغات لدى الشرطة.

وأكد وزيرا الداخلية توماس دي ميزير وويز العدل هايكو ماس على أن الإنترنت ليس مساحة خالية من القانون.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph