نائب ميركل: ألمانيا ستسحب جنودها من قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية إذا استمر منع زيارات النواب

  • 13 يوليو، 2016

استبعد رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا زيغمار غابريل، بقاء جنود الجيش الألماني في قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، حال استمرت السلطات التركية في حظر زيارة نواب من البرلمان الألماني للجنود في القاعدة.

وقال غابريل، الذي يشغل منصب نائب المستشارة أنغيلا ميركل ووزير الاقتصاد الألماني، في تصريحات لصحيفة “ميتل دويتشه تسايتونغ” الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء، إن “الجيش الألماني جيش برلماني، وعندما لا يستطيع البرلمان زيارة جيشه فإنه لا يمكن للجيش البقاء هناك. هذا أمر واضح تماماً”.

وكان رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت، صرح أمس الثلاثاء، بأن سحب القوات الألمانية من القاعدة خيار مطروح في ظل حظر زيارة نواب من البرلمان للجنود.

يشار إلى أن الحكومة التركية غاضبة من قرار البرلمان الألماني بتصنيف مذبحة الأرمن إبان عهد الدولة العثمانية على أنها إبادة جماعية.

وحاولت ميركل مطلع الأسبوع الجاري خلال محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في وارسو، التوصل إلى تسوية لهذا الأمر، إلا أن مساعيها باءت بالفشل.

وأعلن خبراء شؤون الدفاع في كافة الكتل الحزبية بالبرلمان الألماني عزمهم زيارة الجنود الألمان في تركيا في سبتمبر (أيلول) المقبل.

ويمثل تهديده بسحب 250 جنديا في القاعدة يشكلون جزءا من عمليات حلف شمال الأطلسي ضد متشددي تنظيم “داعش” أوضح مؤشر حتى الآن على تصاعد التوتر بين البلدين العضوين في الحلف.

ورغم أن البلدين شريكان مهمان في المساعي للحد من الهجرة الجماعية لأوروبا فإن العلاقات بينهما تلقت العديد من الضربات في الشهور الأخيرة.

واستاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من بث أغنية ساخرة عنه في التلفزيون الألماني وفي أبريل نيسان أقام دعوى قانونية ضد الفنان الكوميدي الذي كتب الأغنية. وفاقم قرار البرلمان بشأن مذبحة الأرمن الشهر الماضي -والذي دفع أنقرة لسحب سفيرها- من هذا الخلاف.

وتشارك القوات الألمانية في مهام في نحو 13 دولة في الوقت الراهن بينها أفغانستان وكوسوفو كما تقوم بمهام مراقبة في البحر المتوسط. وكثيرا ما يزور النواب الجنود ولاسيما في أفغانستان.

وقالت ميركل يوم الثلاثاء مجدداً إنه ينبغي السماح للنواب الألمان بزيارة الجنود وأضافت أنها ستحاول حل هذه المسألة مع الحكومة التركية.

(وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph