ميركل تصر على تمكين النواب من زيارة الجنود الألمان في قاعدة “انجرليك” بتركيا .. ومشرعون يطالبون بعودتهم إذا واصلت أنقرة الرفض

  • 10 يوليو، 2016
ميركل تصر على تمكين النواب من زيارة الجنود الألمان في قاعدة “انجرليك” بتركيا .. ومشرعون يطالبون بعودتهم إذا واصلت أنقرة الرفض

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن حكومتها ستواصل العمل من أجل رفع الحظر الذي تفرضه السلطات التركية على زيارة نواب في البرلمان الألماني، للجنود الألمان العاملين في قاعدة إنجرليك التركية.

وفي مقابلتها الصيفية مع القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف)، قالت ميركل في رد على سؤال حول ما إذا كان هناك تفكير في سحب الجنود من تركيا “لابد من مواصلة العمل”.

وأضافت ميركل “من الضروري أن يتمكن نوابنا من السفر إلى إنجرليك، وأن يتمكنوا من زيارة جنودنا”.

وكان اللقاء الذي عقدته ميركل أمس السبت في وارسو على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لم يفلح في تحقيق انفراجه في الخلاف بين برلين وأنقرة، وعن هذا اللقاء قالت ميركل “ليست هذه هي المرة الأولى في السياسة التي تكون فيها المحادثة الأولى غير كافية”.

وكانت الحكومة التركية رفضت قبل أسابيع قليلة السماح لممثل وزارة الدفاع في البرلمان الألماني ونوابا برلمانيين بزيارة الجنود الألمان في قاعدة إنجرليك، ويرى البرلمان الألماني أن هذه الخطوة من قبل الحكومة التركية مرجعها إلى قرار البرلمان باعتبار الجرائم التي ارتكبت بحق الأرمن إبان الإمبراطورية العثمانية قبل أكثر من 100 عام “إبادة جماعية”.

تجدر الإشارة إلى أن زعيم حزب الخضر المعارض جيم أوزديمير، طالب بسحب الجنود الألمان من قاعدة إنجرليك في حال لم ترفع الحكومة التركية الحظر المفروض على زيارة النواب الألمان.

وفي مقابلة مع القناة الأولى بالتلفزيون الألماني “ايه آر دي”، قال أوزديمير التركي الأصل: “لا يمكن للمرء أن يقبل بذلك” مؤكداً على أن الجيش الألماني هو “جيش البرلمان”.

وأضاف “كمشرعين أرسلنا جنودا إلى أماكن (أخرى) علينا أن نعلم أين هم وكيف حالهم ونكون قادرين على التحدث إليهم. إذا لم يكن ذلك ممكنا في تركيا فإنه يجب إعادة الجنود إلى ألمانيا.”

ويقر أعضاء البرلمان الإنفاق العسكري والاستثمار في البنية التحتية بالقاعدة.

واشترك أعضاء آخرون في البرلمان في طلب إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لحث تركيا على الموافقة على زيارتهم لقاعدة أنجيرليك.

وقال أندرياس شوير أمين عام حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري -الذي يمثل جزءا من كتلة ميركل المحافظة داخل البرلمان- إنه ينبغي السماح للمشرعين بزيارة الجنود.

وقال لصحيفة تاغز شبيغل اليومية – وفقا لاقتباسات أرسلت مسبقا عن عددها الذي سيصدر يوم الاثنين – “نتيجة لسلوكه يخاطر إردوغان بانسحاب القوات الألمانية.”

(وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph