ألمانيا تعلن عن تراجع ملحوظ في أعداد المهاجرين الواصلين في النصف الأول من العام .. وتحسن كبير في البت بطلبات اللجوء

  • 8 يوليو، 2016

أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير اليوم الجمعة أن أعداد طالبي اللجوء الجدد تراجع بصورة ملحوظة في ألمانيا خلال الأشهر الماضية.

وأوضح الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي أن عدد الوافدين الجدد إلى ألمانيا الذين تم تسجيلهم في الفترة بين مطلع يناير(كانون الثاني) حتى نهاية يونيو (حزيران) الماضيين بلغ 222 ألف و264 لاجئاً، وكان إجمالي عدد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا في العام الماضي بلغ 1.1 مليون شخص.

وأضاف دي ميزير أن أسباب التراجع تتمثل في إغلاق ما يعرف بطريق البلقان بالإضافة إلى الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا وقال:”نرى أن هذه الإجراءات مؤثرة على المستوى الألماني والأوروبي، لكن أزمة اللاجئين لم تُحلْ بعد، لكن الحل يسير قدماً في أوروبا بشكل جيد وفي ألمانيا بشكل جيد جداً”.

ورفض دي ميزير تحديد توقعات لأعداد اللاجئين عن العام الحالي كله مضيفاً أن الموقف “غير مستقر” للغاية، وتابع أن السوريين يمثلون الفئة الأكبر في القادمين الجدد خلال النصف الأول من العام الحالي (75 ألف شخص) تلاهم الأفغان (39 ألف) ثم العراقيون (38 ألف).

وأوضحت الإحصائيات تراجعاً ملحوظاً في أعداد القادمين من شهر لآخر إذ بلغ عدد اللاجئين الذين سجلهم نظام (إيزي) في يناير (كانون الثاني) الماضي أكثر من 91 ألف شخص فيما بلغ هذا العدد في يونيو (حزيران) الماضي نحو 16 ألف و300 شخص.

ومن ناحية أخرى، نقل الموقع الإلكتروني للحكومة الألمانية عن دي ميزير تأكيده أن مكتب الهجرة واللاجئين حسن كثيرا في عمله على البت في طلبات اللجوء القديمة.

وأشار الموقع إلى أن عدد طلبات اللجوء الجديدة التي قدمت للمكتب في النصف الأول من العام وصلت إلى 396.947، بزيادة قدرها ١٢١.٧٪ بالمقارنة مع النصف الأول من عام ٢٠١٥.

وبين أن موظفي مكتب الهجرة واللاجئين بتوا في النصف الأول من العام الحالي بـ 283.236، بزيادة قدرها ١٤٨.٣٪ بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع الحكومة الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph