أوباما يستغرب “الهستيريا الدولية” بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: كأن حلف الأطلسي زال !

  • 29 يونيو، 2016

استغرب الرئيس الاميركي باراك اوباما من “الهستيريا” الدولية بعد الاستفتاء في بريطانيا، داعيا في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء إلى عدم المبالغة في تقدير ابعاد هذا القرار الذي لن تكون له تداعيات “كارثية”.

وقال اوباما للاذاعة الأميركية العامة تعليقا على تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الاوروبي: “لن ابالغ” في تقدير تأثير موقف البريطانيين، متابعا “حصل شيء من الهستيريا بعد الاستفتاء، كما لو ان الحلف الاطلسي زال، أو تم حله وبات كل بلد يقبع في زاويته. ليس هذا ما يحصل”.

واعتبر أن “أن الطريقة الأفضل للنظر إلى هذا الأمر هي كما يأتي: تم استخدام زر التوقف بالنسبة إلى مشروع الاندماج الأوروبي الكامل”.

وأشار إلى أن تصويت البريطانيين يعزى خصوصا إلى أن الاتحاد الأوروبي “كان يتقدم على الأرجح أسرع مما ينبغي” و”من دون التفاهم” المطلوب.

وحرص أوباما على “عدم استباق حصول تغييرات كبرى كارثية على إثر” تصويت الخميس الفائت في بريطانيا.

وقال أيضا “اعتقد أنها ستكون لحظة تقول فيها أوروبا برمتها: فلنأخذ نفسا عميقا ولنر كيفية الحفاظ على هوياتنا الوطنية وكيفية الحفاظ على مكتسباتنا من الاندماج وكيفية التعامل مع الشعور بالاحباط لدى ناخبينا”.

وأكد اوباما الجمعة غداة الاستفتاء أن المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيظلان “شريكين لا غنى عنهما” للولايات المتحدة، مبديا احترامه لقرار البريطانيين.

وبدا أوباما متفائلا الثلاثاء حيال مستقبل العلاقات مع بريطانيا، وقال “تذكروا أن النروج ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، لكن النروج هي أحد أقرب حلفائنا”.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph