زوج النائبة القتيلة كوكس يجمع 200 ألف إسترليني لمساعدة سوريا ومكافحة الإرهاب .. والمتهم يقول في المحكمة إن اسمه ”الموت للخونة والحرية لبريطانيا”

  • 18 يونيو، 2016
زوج النائبة القتيلة كوكس يجمع 200 ألف إسترليني لمساعدة سوريا ومكافحة الإرهاب .. والمتهم يقول في المحكمة إن اسمه ”الموت للخونة والحرية لبريطانيا”

هتف توماس ماير الذي يعد المتهم بقتل النائبة البريطانية جو كوكس أمام القضاء البريطاني السبت “الموت للخونة، الحرية لبريطانيا”، وذلك عندما طلب منه التعريف عن نفسه في جلسته الأولى أمام محكمة وستمينستر.

ووجهت السلطات اتهاما إلى توماس مير البالغ 52 عاما بالقتل العمد للنائبة عن حزب العمل البالغة 41 عاما الخميس في دائرتها في بيرستال شمال انكلترا، قبل أسبوع على استفتاء بريطاني بشأن بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو خروجها منه.

والجدير بالذكر أن توماس قد هتف قبل اقدامه على قتل النائبة البريطانية جو كوكس بعبارة” بريطانيا أولا”.

وتوماس وهو من أنصار حركة للنازيين الجدد التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها. وفي بيان لمنظمة “ساذرن بوفرتي لو سنتر” وهي منظمة أمريكية مدافعة عن الحقوق المدنية أعلنت فيه أن توماس له “تاريخ طويل مع التيار القومي الأبيض” ، وهو تيار بقي لعشرات السنين أكبر منظمة للنازيين الجدد في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى صعيد ذا صلة بالقضية، تمكن زوج النائبة القتيلة كوكس ، من جمع 200 ألف جنيه إسترليني (287 ألف دولار) خلال 5 ساعات فقط لصالح أعمالها الخيرية المفضلة.

وذكرت صحيفة “ذا صن”، البريطانية، أن بريندان كوك، زوج عضوة البرلمان عن حزب العمال، قد أطلق تغريدة لـ11 ألف متابع على حسابه في تويتر بها رابط لصفحة “غو فاند مي” لمساعدة الأهالي في سوريا ومعالجة العزلة ومكافحة الإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أن إجمالي التبرعات التي زادت على 200 ألف جنيه إسترليني سوف تحول إلى ثلاث جمعيات خيرية كانت قريبة لقلب كوكس: وهي “ذا رويال فولنتري سيرفيس” و”هوب نوت هيت”و”وايت هيلمتس”.

وكتب بريندان، وهو ناشط سياسي ومستشار سابق لرئيس الوزراء السابق جوردون براون، في تغريدته: “حماية الأهالي في سوريا، معالجة العزلة، محاربة الإرهاب، بعض القضايا التي ناضلت جو من أجلها”.

(وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph