رئيس الوزراء التركي يعلن مقتل 36 في هجوم مطار أتاتورك ويشير بأصابع الاتهام إلى “داعش” .. وفيديو يظهر أحد الانتحاريين لحظة الانفجار (محدث)

  • 29 يونيو، 2016

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء إن 36 شخصا قتلوا في الهجوم على مطار أتاتورك باسطنبول، مشيرا إلى الاشتباه في وقوف تنظيم “داعش” وراء الاعتداء، وفقا للتقييمات الأولية.

وكان حاكم اسطنبول وشهود قد قالوا في وقت سابق إن ثلاثة انتحاريين فتحوا النار قبل أن يفجروا أنفسهم عند مدخل مطار أتاتورك في اسطنبول يوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة 60 آخرين.

وقال مسؤول تركي إن الغالبية العظمي لضحايا الهجمات على المطار الرئيسي في اسطنبول يوم الثلاثاء من الأتراك لكن هناك أجانب أيضا بين الضحايا.

وقال شاهد لرويترز إن أحد المهاجمين في الهجمات الانتحارية على المطار الرئيسي في اسطنبول يوم الثلاثاء “فتح النار بشكل عشوائي” وهو يسير عند مدخل أحد صالات المطار قبل وقوع ثلاثة انفجارات.

وقال بول روس وهو سائح جنوب أفريقي (77 عاما) وهو في طريقه إلى كيب تاون مع زوجته “جئنا إلى صالة المغادرة وشاهدنا الرجل وهو يطلق النار بشكل عشوائي. كان يطلق النار على أي شخص أمامه. كان يرتدي ملابس سوداء… كنت على بعد 50 مترا منه.”

وقال مسؤول بمطار أتاتورك في اسطنبول إنه جرى تحويل بعض الرحلات التي كانت متجهة إلى المطار بعد هجوم يوم الثلاثاء وأضاف أن من غير الواضح إن كانت رحلات أخرى ستلغى صباح الأربعاء.

وتداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو قيل أنه يظهر سقوط أحد الانتحاريين قبل أن يفجر نفسه، و مقاطع أخرى مختلفة للانفجار في مطار أتاتورك.
وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء إن الهجمات الانتحارية على المطار الرئيسي في اسطنبول تهدف إلى تقويض تركيا من خلال قتل الأبرياء.

وقال إردوغان في بيان مكتوب “من الواضح أن هذا الهجوم لا يهدف إلى تحقيق أي نتيجة سوى نشر دعاية ضد بلدنا باستخدام دماء وآلام الأبرياء.”

وأضاف إردوغان أنه يتوقع أن يظهر العالم “موقفا حاسما” ضد الجماعات الإرهابية في أعقاب الهجوم.

ردود فعل دولية واسعة

وأدان البيت الأبيض يوم الثلاثاء “بأشد العبارات الممكنة” الهجمات على المطار الرئيسي في اسطنبول وقال إن الولايات المتحدة تبقى ثابتة في دعمها لتركيا.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية يوم الثلاثاء إنها تواصل متابعة الأحداث في المطار الرئيسي في اسطنبول عن كثب.

وقالت الوزارة في بيان “أطلع الوزير جيه جونسون على الوضع ويصدر توجيهات لاتخاذ الإجراءات المناسبة.”

وقال دونالد ترامب المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية يوم الثلاثاء بعد الهجمات على المطار الرئيسي في اسطنبول إن “التهديد الإرهابي لم يكن يوما أكبر من ذلك”.

وقال ترامب “أعداؤنا يتسمون بالوحشية والقسوة وسيفعلون أي شيء لقتل من لا ينحني لإرادتهم. يجب علينا اتخاذ خطوات الآن لحماية أمريكا من الإرهابيين وبذل كل ما في وسعنا لتحسين أمننا وللحفاظ على أمن أمريكا.”

من جانبها قالت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية يوم الثلاثاء إن الهجمات على المطار الرئيسي في اسطنبول تذكرة بأن الولايات المتحدة “لا يمكن أن تتراجع”.

وقالت كلينتون في بيان “هجوم اليوم يقوي عزمنا على هزيمة قوى الإرهاب والجهاد المتطرف في مختلف أنحاء العالم… يجب أن نعمق تعاوننا مع حلفائنا وشركائنا في الشرق الأوسط وأوروبا لمواجهة هذا التهديد.”

(وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، ديرتلغراف)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph