بينهم ٦ سعوديين .. هجوم مطار أتاتورك قتل فيه 23 تركيا و13 أجنبياً

  • 29 يونيو، 2016

قال مسؤول بالرئاسة التركية إن 23 مواطنا تركيا و13 أجنبيا قتلوا في هجوم نفذه انتحاريون بمطار أتاتورك وهو المطار الدولي الرئيسي في اسطنبول ليل الثلاثاء.

وكان المسؤول أكد في وقت سابق أن إيرانيا وأوكرانيا هما أول قتيلين اجنبيين تأكدت هويتهما نتيجة الاعتداء الانتحاري الذي وقع مساء الثلاثاء في مطار أتاتورك في أسطنبول.

وقال هذا المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته في تصريح صحافي “أستطيع أن أؤكد مقتل إيراني وأوكراني في اعتداء أمس”.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن أحد القتلى إيراني. وهذا أعنف هجوم يستهدف أسطنبول التي تعرضت حتى الآن لثلاثة اعتداءات منذ بداية السنة.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية (إسنا) عن نائب وزير الخارجية الإيرانية حسن قاشقايي قوله إن “خمسة إيرانيين آخرين أصيبوا في الهجوم وأحدهم تعرض لإصابات خطيرة”.

ونشرت وزارة الخارجية الأوكرانية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم: “بحسب المعطيات الدقيقة، لقيت مواطنة أوكرانية مصرعها نتيجة العمل الإرهابي في مطار اسطنبول وأصيب أوكراني بشظايا في رجله”.

وقال مصدر في البعثة الديبلوماسية الروسية إن “حالة المواطن الروسي المصاب نتيجة الهجوم في المطار مستقرة”، مؤكدا أن “السفارة الروسية على اتصال به”.

وأعلنت القنصلية السعودية في تركيا عن ست حالات وفاة لسعوديين و 27 حالة إصابة في تفجير مطار اتاتورك بإسطنبول أمس الثلاثاء.

وأشارت القنصلية ، في بيان لها اليوم الاربعاء ، إلى ورود بلاغات من أقارب المصابين اتضح فيها أن هناك خمس حالات في عداد المفقودين.

وعلى صعيد ذا صلة، عاد مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول التركية للعمل، الأربعاء، بعد إغلاق دام نحو 5 ساعات، رغم أن الرحلات الجوية المرتقبة لاتزال قليلة، حسبما ذكرت صحيفة “حرييت” المحلية.

ويأتي الإجراء بعد أن قامت السلطات التركية بحظر هبوط وإقلاع أي طائرة في أعقاب الهجمات التي وقعت، الثلاثاء، عندما فجر 3 انتحاريين أنفسهم عند المدخل المؤدي إلى صالة الرحلات الدولية.

وأكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، الذي زار مكان الحادث، أن المطار عاد للعمل بعد إغلاق دام 5 ساعات.

ووفقا المعلومات المتاحة عن المطار عبر شبكة الإنترنت، فإن الغالبية العظمى من الرحلات الجوية لاتزال ملغاة أو متأخرة، رغم أن رحلات قليلة هبطت بالفعل أو تستعد للإقلاع، سواء في صالة الرحلات الدولية أو الرحلات الداخلية.

وأفادت شبكة (إن تي في) المحلية بأن المطار بات مفتوحا أمام الناس، ويستعد للعودة إلى وضعه الطبيعي.

وكانت معظم الرحلات القادمة إلى مطار أتاتورك قد تم تحويلها خلال فترة الإغلاق إلى مدينة إزمير، الواقعة على بعد نحو 300 كلم جنوب غرب إسطنبول.

بدورها، أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية (تركيش إيرلاينز) استعدادها لتغيير أو إلغاء جميع التذاكر الصادرة حتى 31 يوليو المقبل بشكل مجاني.

(رويترز، وكالة الأنباء الألمانية، وكالة الأنباء الأسبانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph