ارتفاع عدد القتلى إلى 43 .. والكشف عن جنسيات الانتحاريين الثلاثة منفذي هجوم مطار أتاتورك بأسطنبول

  • 30 يونيو، 2016

كشفت مصادر تركية حكومية عن أن التحقيقات المتواصلة توصلت إلى أن منفذي الهجوم الانتحاري المركب في مطار أتاتورك الدولي باسطنبول، الثلاثاء، هم من اوزبكستان وقيرغيزيستان وداغستان (روسيا).

وصرح مسؤول تركي “من الممكن أن يكون واحد على الأقل من الانتحاريين يحمل جنسية أجنبية”.

وقال وزير الداخلية التركي إفكان آلا يوم الخميس إن الأدلة التي جمعت حتى الآن تشير إلى تورط تنظيم “داعش” في الهجوم الانتحاري الذي استهدف المطار الرئيسي في اسطنبول هذا الأسبوع.

وقال “آلا” إن عدد قتلى هجوم يوم الثلاثاء ارتفع إلى 43 شخصا بينهم 19 أجنبيا.

وشهد مطار أتاتورك الدولي، مساء الثلاثاء، اعتداء إرهابياً، حيث أطلق ثلاثة مهاجمين النار من أسلحة آلية على المسافرين قبل أن يفجروا أنفسهم وسط المدنيين.

وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الأربعاء، أن التحقيقات المتعلقة بالاعتداء الإرهابي على مطار أتاتورك في اسطنبول مساء الثلاثاء، ستنتهي خلال يوم أو يومين على الأغلب، مشيراً إلى أن التفاصيل ستُنشر كاملة بما فيها هوية الانتحاريين.

وظهر الخميس، قالت وسائل إعلام تركية إن الشرطة أوقفت 13 مشتبهاً بهم بينهم ثلاثة أجانب بعد اعتداء اسطنبول.

حيث شنت فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن اسطنبول، حملة مداهمات ضدّ عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم “داعش” الإرهابي، في عدد من مناطق المدينة.

وبحسب مصادر أمنية، فقد قامت الفرق خلال المداهمات التي جرت بقيادة عناصر من شرطة العمليات الخاصة، في مناطق بنديك وبشق شهير وسلطان بيلي، بتفتيش دقيق للمواقع المُحددة مسبقاً، فيما لم تفصح هذه الجهات عن معلومات بخصوص الموقوفين خلال المداهمات.

(وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، فرانس برس، ديلي صباح)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph