بعد خسارة الأرجنتين لقب “كوبا أمريكا” وإعلان ميسي اعتزاله اللعب الدولي .. دعوات لعودته عن قراره ولاعبون أخرون يفكرون في الخطوة ذاتها

  • 27 يونيو، 2016
بعد خسارة الأرجنتين لقب “كوبا أمريكا” وإعلان ميسي اعتزاله اللعب الدولي .. دعوات لعودته عن قراره ولاعبون أخرون يفكرون في الخطوة ذاتها

توج منتخب تشيلي لكرة القدم بلقب النسخة المئوية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا 2016” بفوزه على نظيره الأرجنتيني بأربعة أهداف لهدفين في ركلات الترجيح، بعد تعادلهما سلبيا في الوقتين الأصلي والإضافي، مساء الأحد، في المباراة النهائية للبطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما سيطر الحذر الدفاعي أحيانا والتوتر أحيانا أخرى على أداء الفريقين اللذين أنهى كل منهما الشوط الأول بعشرة لاعبين فقط، حيث طرد الحكم اللاعب التشيلي مارسيلو دياز في الدقيقة 28 ثم طرد الأرجنتيني ماركوس روخو في الدقيقة 43 ببطاقة حمراء مباشرة.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء تشيلي ووضحت الندية بشكل أكبر ولكن لاعبي الفريقين أهدروا الفرص القليلة التي سنحت لهم، كما أحكم دفاع الفريقين قبضته على مجريات اللعب في معظم الأوقات لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي.

واستمر التعادل السلبي قائما في الوقت الإضافي ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح مثلما جرى في مباراتهما بنهائي النسخة الماضية عام 2015 في تشيلي.

وفي ركلات الترجيح، سجل لمنتخب تشيلي نيكولاس كاستيو وتشيلي أرانجويز وجان بوسيجور وفرانسيسكو سيلفا، وأهدر أرتورو فيدال “الركلة الأولى التي تصدى لها الحارس”، وسجل للتانغو الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو وسيرخيو أغويرو، وأهدر ليونيل ميسي “الركلة الأولى التي أطاح بها عاليا”، ولوكاس بيليا “الضربة الرابعة التي تصدى لها الحارس”.

وقال المهاجم الشهير ليونيل ميسي إنه قرر اعتزال اللعب على المستوى الدولي مع منتخب الأرجنتين بعدما خسارة نهائي كوبا أمريكا.

وظهر ميسي (29 عاما) المتوج خمس مرات بجائزة أفضل لاعب في العالم بعد نهاية اللقاء وهو يبكي وهو جالس مع زملائه بعد ذلك.

ونقل حساب منتخب الأرجنتين على تويتر عن ميسي قوله “هذا صعب. هذا ليس الوقت المناسب للتحليل. في غرفة اللاعبين أدركت أن هذه هي النهاية بالنسبة لي مع المنتخب الوطني لكنها ليست نهايتي.”

وأضاف لاعب برشلونة قوله “هذا هو شعوري الآن. شعور بالحزن العميق بعد أن أهدرت ركلة ترجيح كانت في غاية الأهمية.. حاولت بكل قوة التتويج بلقب بطولة مع الأرجنتين لكنه لم يحدث. لم أتمكن من تحقيق ذلك.. والآن أنا أترك الفريق دون تحقيق ذلك.”

وجاء قرار ميسي بمثابة صدمة هائلة لبقية زملائه في المنتخب والذين عبروا عن أملهم في إمكانية عودته عن القرار خاصة وأنه جاء بعد أن أصبح ميسي الهداف التاريخي للأرجنتين في الأسبوع الماضي اثر تفوقه على السجل التهديفي لمواطنه المعتزل غابريل باتيستوتا.

وقال سيرجيو أغويرو أقرب الأصدقاء إلى ميسي في الفريق إن الأجواء فر غرفة الملابس كانت في غاية السوء بشكل لم يسبق له مثيل في حين عبر حارس المرمى سيرجيو روميرو عن أمله في أن يتراجع نجم الفريق عن قراره بالاعتزال.

وأشار أغويرو إلى أنه “من المحتمل ألا يكون ميسي الوحيد الذي يعتزل اللعب مع المنتخب. هناك العديد من اللاعبين الذين يفكرون في اتخاذ نفس القرار”. وأقر أغويرو بأن فكرة الاعتزال دولياَ محل تفكير بالنسبة له على المستوى الشخصي أيضا، بسبب “الأشياء التي حدثت خلال اللقاء”.

وقال اللاعب حول حال فريقه بعد المباراة: “الجميع يشعر بالضيق الشديد والأكثر تأثراً هو ليو”، مبينا: “كان في أسوأ حال أراه فيه بعد مباراة”.

وقال روميرو “أعتقد أنه تأثر كثيرا بما حدث لأننا أهدرنا هذه الفرصة الكبيرة.”

وفور إعلان ميسي قرار الاعتزال بدأت صحيفة أولي الأرجنتينية الرياضية حملة على وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت بعنوان “لا تذهب يا ليو” في محاولة لإعادته إلى المنتخب.

وقالت تقارير غير مؤكدة أيضا إن خافيير ماسكيرانو وغونزالو إيجواين يفكران أيضاَ في اتخاذ نفس الخطوة.

وفاز ميسي الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب في جيله بكل لقب ممكن على مستوى الأندية مع برشلونة وفاز مع الأرجنتين فقط ببطولة العالم تحت 20 عاما وبالميدالية الذهبية الأولمبية في بكين في 2008.

وشارك ميسي في نهائي كوبا أمريكا ثلاث مرات في أعوام 2007 و2015 و2016 وفي نهائي كأس العالم 2014 وخسر فريقه في كل هذه المرات كما فشل منتخب الأرجنتين في هز الشباك في جميع هذه المباريات النهائية الأربع.

وفي تصريحات أدلى بها قبل أن يعرف قرار ميسي الأخير أشاد خوان أنطونيو بيتسي مدرب تشيلي وهو أرجنتيني بما قدمه ميسي للعبة الشعبية قائلا بعد المباراة النهائية “أعتقد أن ميسي هو أفضل لاعب في التاريخ.. لأن الأرقام لا تكذب.”

وقال جيراردو مارتينو مدرب الأرجنتين بعد الهزيمة “ليس من السهل شرح ما حدث.. كان من المفترض أن تفوز الأرجنتين بالمباراة. هذا شعور مؤلم.”

وأضاف المدرب قول “هناك أمور يمكن شرحها كرويا. وهناك أمور يمكن شرحها بالنظر إلى تخلي الحظ عنا.”

وأعرب لاعب خط وسط منتخب تشيلي لكرة القدم، أرتورو فيدال، عن أسفه لقرار ميسي اعتزال اللعب دولياً بالقول:”أشعر بأسى حيال ميسي الذي يترك اللعب في صفوف منتخب الأرجنتين، ولكن من المؤكد أن لديه دوافع لاتخاذ مثل هذا القرار، من الصعب للغاية الحديث حول هذا الموضوع”.

وعلم مدافع منتخب تشيلي، جونزالو خارا، أيضا بإعلان ميسي من خلال الصحفيين في المنطقة المختلطة ولم يتمكن من إخفاء دهشته. وقال خارا: “ليس من العدل توجيه الانتقاد لميسي أو تحميله كل المسؤولية” عن الهزيمة في النهائي.

(وكالة الأنباء الأسبانية، الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph