أردوغان ينتقد “فشل” ميركل في منع تصويت بشأن “الإبادة الجماعية” للأرمن .. ويتساءل كيف ستقدر على لقائه الآن

  • 4 يونيو، 2016

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بشدة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بسبب ما وصفه بـ”فشلها” في وقف تصويت يصف مقتل الأرمن عام 1915 بأنه “إبادة جماعية”، ولم يستبعد العقوبات، وذلك في تصريحات نُشرت السبت.

وقال أردوغان إنه لم يفهم السبب الذي جعل المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، “تفشل” في الضغط على حزبها للتصويت ضد القرار، زاعما أنها تعهدت ببذل ما بوسعها لمنعه.

وأضاف: “أتساءل كيف سيكون الزعماء الألمان قادرين بعد هذا القرار على مواجهتي أنا ورئيس وزرائنا بشكل شخصي في مقابلات”.

وقال أردوغان إن أمله خاب إزاء تصرف المستشارة ميركل التي لم تشارك في النقاش “كنت افضل لو أنها شاركت في التصويت”.

واعتبر الرئيس التركي أنه “لا قيمة” لاعتراف البرلمان الألماني بتعرض الارمن لإبادة في 1915 ولن يغير شيئا في الموقف التركي.

وقال أردوغان للصحافيين أثناء زيارته في أفريقيا إن “القرار الذي اتخذه البرلمان الألماني ليست له أي قيمة على الإطلاق. موقفنا حول ما حدث في 1915 معروف ومثل هذا القرار لن يغير موقفنا. ولكنهم لم يأخذوا في الاعتبار أنهم قد يخسرون صديقا مثل تركيا”.

وقال أردوغان إن الخلاف منحصر بين أنقرة وبرلين ولا يفترض أن يؤثر على علاقة تركيا بالاتحاد الأوروبي وأن تركيا “لن تتسرع في الرد”.

واستدعت أنقرة سفيرها في ألمانيا كما فعلت في كل مرة اعترف فيها بلد بإبادة الارمن.

ويؤكد الأرمن أن 1,5 مليون ارمني قتلوا بشكل منظمة قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما أقر عدد من المؤرخين في أكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وإيطاليا وروسيا بوقوع إبادة.

وتقول تركيا إن هؤلاء القتلى سقطوا خلال حرب أهلية ترافقت مع مجاعة وأدت إلى مقتل ما بين 300 الف و500 ألف أرمني فضلا عن عدد مماثل من الأتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الأناضول.

واعترفت أكثر من 20 دولة بينها فرنسا وروسيا بإبادة الأرمن.

(وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس )

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph