الشرطة الدنماركية تبدأ للمرة الأولى تطبيق قانون مصادرة النقود من طالبي اللجوء بمصادرة قرابة ١٢ ألف دولار

  • 30 يونيو، 2016
الشرطة الدنماركية تبدأ للمرة الأولى تطبيق قانون مصادرة النقود من طالبي اللجوء بمصادرة قرابة ١٢ ألف دولار

أعلنت الشرطة الدنماركية ، الخميس، أنها بدأت هذا الأسبوع وللمرة الأولى تطبيق قانون دنماركي مثير للجدل يسمح للسلطات بمصادرة النقود من طالبي اللجوء.

وقالت الشرطة إنها صادرت نقودا إجماليها 79600 كرونه (11900 دولار) من 5 إيرانيين ألقي القبض عليهم، الثلاثاء، في مطار كوبنهاغن بينما كانوا يحاولون دخول البلاد بجوازات سفر مزيفة.

ويسمح القانون الذي دخل حيز التنفيذ في شباط/فبراير الماضي، بتفتيش متعلقات طالبي اللجوء ومصادرة الأموال أو المتعلقات الثمينة التي تزيد قيمتها على 10 آلاف كرونه (1490 دولارا).

وبموجب القانون، يفترض أن تستغل الأموال أو عوائد بيع المتعلقات الثمينة مثل ساعات اليد والهواتف المحمولة في سد نفقات إقامة طالبي اللجوء في الدنمارك.

وألقي القبض على الإيرانيين الخمسة وهم رجلان و3 نساء تتراوح أعمارهم بين 26 عاما و35 عاما، وتم تفتيشهم.

ويسمح القانون للسلطات بمصادرة كل مبلغ نقدي يزيد على عشرة آلاف كورون (1340 يورو) أو الأشياء التي تعادل هذا المبلغ. وقد أثار انتقادات حادة في الخارج ووصل الأمر بصحيفة واشنطن بوست إلى تشبيهه بمصادرة الممتلكات اليهودية من قبل ألمانيا النازية.

وقالت الشرطة إن الإيرانيين الخمسة طلبوا اللجوء وتجري معاجلة طلبهم حاليا.

(وكالة الإنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph