بعد هجوم أورلاندو .. وزير الداخلية الألماني يدعو المواطنين للحذر من تطرف الأصدقاء والعائلة والتعاون مع السلطات

  • 15 يونيو، 2016

قال وزير الداخلية الألماني لصحيفة راينش بوست إن الناس يجب أن تكون أكثر حذرا من تطرف الأصدقاء والعائلة بعد أيام من قيام رجل بايع تنظيمات متشددة بقتل 49 شخصا في الولايات المتحدة.

ويوم الأحد أطلق مسلح النار على ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية بينما قام رجل فرنسي بايع تنظيم الدولة الإسلامية بقتل قائد للشرطة ورفيقته طعنا قرب باريس.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره للصحيفة في مقال ينشر يوم الأربعاء “نحن الآن بحاجة إلى الاستعداد لهجمات الذئاب المنفردة وللهجمات المتفاوتة مثلما حدث في باريس والهجمات الإرهابية المنسقة دوليا – وليس لمجرد أحد هذه السيناريوهات.”

وقال “لكننا بحاجة أيضا لأن نكون أكثر انتباها إذا تطرف أحد أفراد الأسرة أو الجيران أو الأصدقاء.” وأضاف أن ذلك يجب أن يكون جزءا من “البنية الأمنية” لألمانيا لأن نقل المعلومات للسلطات يلعب دورا أساسيا في الحيلولة دون وقوع هجمات.

وقال إن عملية التطرف غالبا ما تبدأ في الدائرة الشخصية للفرد وليس عبر شبكة الإنترنت فقط.

ووفقاً لتقديرات المكتب الجنائي الاتحادي، يقيم في ألمانيا ٥٠٠ إسلامي، تعتقد السلطات أنهم قادرون على تنفيذ هجمات.

(رويترز، دير تلغراف)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph