نائبة ألمانية من أصل تركي تدعو لمنع دخول الرئيس أردوغان الى ألمانيا بعد تلقيها وزملائها لتهديدات

  • 12 يونيو، 2016

بعد أن تلقت تهديدات بالقتل لموقفها المؤيد لإدانة مذبحة الأرمن عام 1915 واعتبارها “إبادة جماعية”، طالبت النائبة الألمانية من أصول تركية سفيم داغديلين الحكومة الألمانية بمنع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من دخول ألمانيا.

وتأتي تصريحات النائبة بعدما كان قد حرّض الرئيس التركي على النواب الألمان المؤيدين للاعتراف بمذبحة الأرمن وبشكل خاص ذوي الأصول التركية منهم، إذ قالت النائبة اليسارية في حوار مع صحيفة “بيلد ام زونتاغ” الألمانية: “من يدعون في تركيا لممارسة العنف ضد نواب في برلمان ألمانيا، يجب أن يُحظر سفرهم إليها، ومنهم الرئيس أردوغان”.

وأصدر البرلمان الألماني مطلع هذا الشهر قراراً يصف فيه مذبحة 1915 التي ارتكبتها القوات العثمانية بحق الأرمن، بأنها إبادة جماعية مما زاد من حدة التوتر بين برلين وأنقرة.

وكان قد قال الرئيس التركي طيب أردوغان إن المشرعين الأحد عشر من أصل تركي الذين صوتوا لصالح القرار دماؤهم ملوثة ويتعين أن تحلل في مختبر ووصفهم بأنهم ذراع لمنظمة إرهابية. وتلقى زعيم حزب الخضر في ألمانيا جيم أوزديمير الذي أيد القرار تهديدات بالقتل هو الآخر.

وقال وزير الداخلية توماس دي ميزيير للصحيفة “إن التهديدات الموجهة للمشرعين من أصل تركي غير مقبولة” مضيفا “قطعا ستعدل الإجراءات الأمنية (بشأنهم) إذا كان ذلك ضروريا”.

وأكد الوزير أن غالبية الألمان من ذوي الأصل التركي وعددهم 3,5 مليون شخص الذين يعيشون في ألمانيا هم “جيران طيبون” وأن المعتدين منهم مجرد “حالات فردية”.

وقال أوزديمير للصحيفة إنه تلقى تهديدات منها هذا التهديد “في وقت ما سينساك أصدقاؤك الألمان ما فعلته (لهم). لكننا لن ننسى … وسنعثر عليك أينما كنت”.

ودعا أوزديمير الجماعات التركية في ألمانيا لإدانة التهديدات بالقتل. وقال رئيس البرلمان الألماني نوربرت لاميرت في افتتاح جلسة يوم الخميس “إن أي شخص يحاول أن يضغط على أي عضو بالبرلمان بتوجيه تهديد له عليه أن يعلم أنه يهاجم البرلمان كله”.

وانتقدت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين السياسة الداخلية لتركيا، وقالت في تصريحات لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية “إن هناك تطورات في تركيا تقلقنا بشدة مثل القيود المفروضة على حرية الإعلام أو إهانة حقوق الإنسان والأقليات أو طريقة التعامل مع البرلمانيين”.

وتابعت الوزيرة الألمانية قائلة: “إن الشراكة يجب أن تصمد أمام ممارسة الانتقاد المتبادل وأن تتوافر بها قدرة أيضاً على تحمل اختلافات الرأي”. لكنها أشادت بالإسهام الذي تقوم به تركيا في استقبال اللاجئين.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph