صحيفة: انتشار ظاهرة زواج الأطفال بين اللاجئين في ألمانيا .. ومؤتمر وزراء العدل سيدرس رفع سن الزواج بشكل عام

  • 11 يونيو، 2016
صحيفة: انتشار ظاهرة زواج الأطفال بين اللاجئين في ألمانيا .. ومؤتمر وزراء العدل سيدرس رفع سن الزواج بشكل عام

كشف تقرير صحفي في ألمانيا أن السلطات سجلت مئات من حالات زواج الأطفال بين مئات الاف اللاجئين الذين قدموا إلى البلاد خلال الأشهر الماضية.

وكتبت صحيفة “بيلد” الألمانية استنادا إلى أرقام صادرة عن الولايات الالمانية ومؤتمر وزراء العدل أن أغلب الحالات كانت متعلقة بزواج قاصرات في أوطانهن من أشخاص بالغين قبل أن يأخذ الزوجان طريقهما إلى ألمانيا.

وأوضحت “بيلد” أن السلطات في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا سجلت حتى نهاية أبريل الماضي 161 حالة زواج بين طالبي لجوء تحت سن السادسة عشر و550 حالة زواج لطالبي لجوء تحت سن الثامنة عشرة.

وفي ولاية بادن فورتمبرغ تثبتت السلطات من وجود 117 حالة من ذلك النوع، ووصل عدد زواج القاصرات بين طالبي اللجوء في ولاية شمال الراين وستفاليا إلى ما لا يقل عن 188 حالة.

ووفقا للصحيفة فإن مؤتمر وزراء العدل بين وزير العدل الاتحادي ووزراء العدل في الولايات الألمانية سيدرس رفع سن الزواج بشكل عام في ألمانيا إلى 18 عاما وذلك بناء على طلب من توماس كوتشاتي وزير العدل في ولاية شمال الراين وستفاليا.

وتابعت الصحيفة أنه في ضوء ذلك سيتم توضيح ما إذا كان ينبغي عدم الاعتراف في ألمانيا بالزيجات التي تمت وفقا لقانون أجنبي إذا لم تكن مستوفية لسن الزواج تبعا للقانون الألماني.

ونقلت عن وزير العدل في ولاية بايرن فينفرد باوسباك قوله إنه لا ينبغي الاعتراف بالزيجات المعقودة في الخارج لفتيات تحت عمر ١٦ عاماً في البلاد مستقبلاً. وانتقدت الخبيرة المنتمية لحزب الخضر، فرانتسكا برانتنير سعي الكثير من اللاجئين إلى التأمين على بناتهن عبر “زيجات الأطفال”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن الزواج من قاصرات ممكن في حالات خاصة فقط في ألمانيا، إلا أن المحكمة العليا في بلدة بامبرغ البافارية، ثبتت في الثاني عشر من شهر أيار الماضي “زواج أطفال” كانت قد عقدت في سوريا، بين طالبي لجوء ( عمرهما ١٥، ٢١ عاماً)، مبررة قرارها بأن الزواج قد ثبت في السجل المدني و في محكمة شرعية، لذا يعد نافذاً.

(وكالة الأنباء الألمانية، ترجمة دير تلغراف عن موقع صحيفة بيلد )

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph