نائب ألماني يدعم نجم المنتخب بواتينغ بارتداء قميصه في البرلمان احتجاجاً على نائب يميني شعبوي كان قد هاجمه

  • 9 يونيو، 2016

عبر عضو برلمان ولاية براندنبورغ الألمانية عن الحزب الديمقراطي المسيحي، سفين بتكه عن دعمه لنجم المنتخب الألماني جيروم بواتنغ بطريقة فريدة، وذلك احتجاجاً على ما قاله رئيس كتلة حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي عنه في تصريحات صحفية مؤخراً.

وارتدى” بتكه” قميص المنتخب الألماني الذي يحمل اسم بواتنغ في البرلمان عوضاً عن البدلة الرسمية و مر من جانب الكسندر غاولاند، رئيس كتلة “البديل من أجل ألمانيا”، الذي نقلت عنه صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه زونتاغتسايتونغ” قوله إن الناس يجدونه لاعب كرة قدم جيد، لكنهم لا يرغبون في أن يكون “بواتنغ” جارهم، ما أثار ردات فعل غاضبة من السياسيين والشخصيات العامة.

وبواتنغ هو ألماني من أصول مهاجرة، والدته ألمانية ووالده غاني. وحاول “غاولاند”، المنتمي لحزب يشتهر مناهضته للهجرة والإسلام، أن يتراجع عن التصريح، فقال إنه لم يقل ذلك مشككاً بمصداقية الصحيفة، وأضاف لاحقاً أنه لم يكن يعرف بواتنغ، ولم يكن يعرف أنه أسمر البشرة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن “بتكه” قوله إن ابنه، من مشجعي بايرن ميونيخ، سأله لماذا لا يعجب بواتنغ زميله في البرلمان غاولاند، مضيفاً أنه يشعر بالإحراج من الجلوس سوية مع غاولاند في البرلمان.

وأشار إلى أن القميص الذي ارتداه كان بمثابه بيان سياسي رداً على غاولاند، الذي يشغل نائب رئيس حزب البديل، ورئيس كتلته في البرلمان بولاية براندبورغ.

ولقي ما قام به “بتكه” الذي ينتمي للمعارضة في الولاية، باستحسان رئيس وزراء الولاية ديتمار فويدكه، الذي قال إن ظهوره بقميص بواتنغ لا بالبزة الرسمية وربطة العنق أمر جدير بالملاحظة، وإنه يشكره على هذه البادرة.

وقالت الوكالة إن غاولاند حضر إلى الجلسة قبل بدئها بقليل ولم يعلق على تصريحاته خلالها، وتظاهر خلال الجلسة بقراءة صحيفة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph