شرطة ألمانيا: الغالبية العظمى من اللاجئين لم ترتكب أي جرائم بالربع الأول من 2016

  • 8 يونيو، 2016
شرطة ألمانيا: الغالبية العظمى من اللاجئين لم ترتكب أي جرائم بالربع الأول من 2016

أفاد تقرير للشرطة الألمانية أن مهاجرين في البلاد ارتكبوا أو حاولوا ارتكاب نحو 69 ألف جريمة خلال الربع الأول من العام الجاري.

وقال التقرير إن عدد الجرائم التي ارتكبها سوريون وأفغان وعراقيون وهم أكبر التجمعات بين طالبي اللجوء في ألمانيا كان كبيرا لكن بالنظر لنسبة هؤلاء إلى مجموعات اللاجئين التي ينتمون إليها فإن “من الواضح أنها نسبة منخفضة”.

ولم يفصل التقرير عدد الجرائم الفعلية أو المحتملة ولم يحدد نسبة هذه الجرائم من إجمالي الجرائم الفعلية أو المحتملة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2016.

وقال التقرير إن الغالبية العظمى من المهاجرين لم يرتكبوا أي جرائم.

وهذه هي أول مرة تنشر فيها الشرطة الاتحادية تقريرا عن الجرائم التي يرتكبها مهاجرون يشمل بيانات من جميع ولايات ألمانيا الست عشرة ولهذا السبب لا تتوفر بيانات سابقة لعقد مقارنات.

وأظهر التقرير أن 29.2 بالمئة من الجرائم التي ارتكبها مهاجرون أو حاولوا ارتكابها في الربع الأول من 2016 كانت جرائم سرقة و28.3 بالمئة كانت مخالفات تتعلق بالملكية أو التزوير و23 بالمئة لمخالفات كالإيذاء الجسدي والاحتجاز غير القانوني.

وشكلت المخالفات المتعلقة بالمخدرات 6.6 بالمئة مقابل 1.1 بالمئة للجرائم المرتبطة بالجنس.

وفي ليلة رأس السنة بولاية كولونيا قالت مئات النساء إنهن تعرضن للتحرش أو الهجوم أو السرقة بينما قالت الشرطة إن غالبية المشتبه بهم ملامحهم شمال أفريقية أو عربية.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph