“مجمع الأساقفة الكاثوليك” في ألمانيا يرفض في كلمة بمناسبة شهر رمضان مطالب الحركات الشعبوية تقليص الحرية الدينية للمسلمين

  • 6 يونيو، 2016
“مجمع الأساقفة الكاثوليك” في ألمانيا يرفض في كلمة بمناسبة شهر رمضان مطالب الحركات الشعبوية تقليص الحرية الدينية للمسلمين

أكد رئيس مجمع الأساقفة الكاثوليك في ألمانيا الكاردينال ماركس اليوم الاثنين أن الحرية الدينية “حق بشري كوني”.

وقال ماركس في رسالة وجهها للمسلمين في ألمانيا بمناسبة حلول شهر رمضان اليوم الاثنين إن الكنيسة الكاثوليكية ترفض وبشكل قاطع جميع مطالب الحركات الشعبوية التي تريد تقليص الحرية الدينية للمسلمين في ألمانيا.

ويشير ماركس بهذه الكلمات إلى العداء المعلن من جانب حزب “البديل من أجل ألمانيا” ضد الإسلام حيث ينص الحزب في برنامجه على أن الإسلام لا ينتمي لألمانيا.

أضاف ماركس: “ونعارض بنفس الوضوح حرمان المسيحيين في البلدان ذات الأغلبية المسلمة من الحرية الدينية”.

وشكر ماركس، وهو كبير أساقفة ميونيخ، جميع المتطوعين الذين ساعدوا السلطات الرسمية في توفير الخدمات الضرورية لإيواء اللاجئين في ألمانيا.

وقال إن تعاون المسيحيين واليهود و المسلمين “علامة مشتركة لعطف الرب على البشر”.

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph