رئيس مكتب ميركل ينفي دعوته لإعادة التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .. ونائبها: لا توجد امرأة حامل قليلاً

  • 27 يونيو، 2016

قال بيتر ألتماير رئيس هيئة العاملين في المستشارية الألمانية إنه يجب إتاحة الفرصة للندن لإعادة التفكير بشأن عواقب خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت شبكة (أر.إن.دي) الصحفية عن ألتماير قوله “يجب أن يكون لدى السياسيين في لندن فرصة لإعادة التفكير في عواقب الخروج”. لكنه أضاف أنه بالتأكيد لا يعني التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي “بركست” بحد ذاته.

وأضاف ألتماير أنه في حال خروج بريطانيا من التكتل فهذا سيكون “نقطة تحول صعبة تترتب عليها عواقب كثيرة” ومضى بالقول إنه بإمكان بريطانيا لاحقا التقدم بطلب الانضمام من جديد إلى الاتحاد “لكن هذا الأمر سيستغرق الكثير من الوقت.”

وكتب ألتماير في وقت لاحق على حسابه بموقع تويتر، ليوضح التصريحات التي فهمت بأنها دعوة لإعادة التصويت:” نحن نحترم قرار الشعب البريطاني. وينبغي أن نسمح بدراسة دقيقة للعواقب من قبل مؤسسات المملكة المتحدة”.

وكان زيغمار غابرييل نائب المستشارة الألمانية قد قال لصحيفة هاندلسبلات يوم الأحد إن الاتحاد الأوروبي لن يقدم لبريطانيا أي عروض جديدة لتبقى جزءا منه، ولا يمكن أن تكون “نصف شريك”.

وصرّح في مقابلة نشرت أجزاء منها اليوم الأحد: “لقد قررت بريطانيا الخروج. لن نعقد مباحثات بشأن ما يمكن للاتحاد الأوروبي تقديمه للبريطانيين ليبقوا فيه”.

واتخذ غابرييل موقفاً صارماً بشأن مستقبل علاقات الاتحاد الأوروبي مع لندن، في تعارض مع موقف ميركل التي اتخذت نهجاً توافقياً تجاه بريطانيا اليوم، بالدعوة لإجراء مفاوضات هادئة ورشيدة مع “الشريك الوثيق”.

وقال غابرييل: “الموقف واضح.. لا توجد امرأة حامل قليلاً. وليس هناك نصف شريك”.

وانتقد غابرييل، المنتمي للحزب الديمقراطي الاشتراكي، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون “بسبب الخطأ الجسيم والتاريخي” الذي ارتكبه بالدعوة لاستفتاء أدى إلى تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة 52 في المئة مقابل 48 في المئة. وطلب غابرييل من كاميرون الرحيل سريعاً.

وأضاف غابرييل “البريطانيون سيلعنون يوماً ما” بوريس جونسون، الذي قاد حملة التصويت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

( دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية، الغارديان)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph