النيابة العامة: مهاجم دار السينما الذي احتجز رهائن غرب ألمانيا كان يحمل أسلحة مزيفة

  • 24 يونيو، 2016
النيابة العامة: مهاجم دار السينما الذي احتجز رهائن غرب ألمانيا كان يحمل أسلحة مزيفة

أكدت نيابة دارمشتات الجمعة أن الرجل الذي تحصن بعد ظهر الجمعة في دار للسينما في فيرنهايم غرب ألمانيا قبل أن يتم قتله من قبل وحدات خاصة من الشرطة لم يكن معه سوى أسلحة وهمية.

وقالت النيابة في بيان إنه “كان مسلحا بسلاح ماسورته طويلة ومسدس كانا في الواقع أسلحة تطلق رصاصا فارغا. في المقابل كان يحمل قنابل يدوية تبين أنها وهمية”.

وأفادت النتائج الأولية للتحقيق أن الرجل “شاب في التاسعة عشرة من العمر ولد في مانهايم (غرب) وكان يعيش في شمال ألمانيا (بولاية سكسونيا السفلى)”، كما ذكر المصدر نفسه. وأضافت أن الشاب “احتجز أربعة موظفين و14 زائرا رهائن بينهم أطفال وقام بتهديدهم”.

وتابعت أن “أسباب هذه الخطوة تبقى غامضة حاليا”، مشيرة إلى أنه ليس هناك أي مؤشر إلى دوافع إرهابية أو سياسية للهجوم.

و كان وزير الداخلية في مقاطعة هيسه بيتر بوت قال يوم أمس الخميس إن المهاجم “كان يجول في مجمع السينما وبدا أنه مضطرب” وأنه قتل إثر مواجهة مع الشرطة.

(فرانس برس، دير تلغراف)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph