القبض على مجموعة من مثيري الشغب الروس “الهولغينز” اعتدت على سياح أسبان في مدينة كولونيا الألمانية

  • 17 يونيو، 2016
القبض على مجموعة من مثيري الشغب الروس “الهولغينز” اعتدت على سياح أسبان في مدينة كولونيا الألمانية

هاجمت مجموعة من مثيري الشغب الروس (هولغينز) مساء الخميس سياحاً أمام كاتدرائية كولونيا وأصابوا أحدهم بجراح بليغة، قبل أن تعتقل الشرطة 6 منهم ونجح سادس في الهرب.

وضرب مثيرو الشغب، الذين كانوا مخمورين للغاية، ٣ سياح أسبان، هم رجلان وسيدة، كانوا يوزعون ملصقات لحركة يسارية، بحسب الشرطة. وأصيب أحد الرجلين بكسر في الأنف، فيما كانت إصابات الأخر طفيفة.

ويُعتقد أن المجموعة الروسية المهاجمة تنتمي لرابطة “سبارتا مانوكو” اليمينية المتطرفة، وكانوا في طريقهم إلى مدينتهم موسكو. وبحسب المعلومات التي حصل عليها تلفزيون “في دي إر” غٌثر معهم على تذاكر قطارات تظهر أنهم كانوا قادمين من مدينة مرسيليا الفرنسية، وكانوا يريدون التوجه لمطار كولونيا- بون للسفر لموسكو.

وتم إعلام مطار كولونيا-بون بشأن عضو المجموعة السادس الذي تمكن من الفرار. وبحسب الشرطة، سيتم إيصال البيانات الشخصية الخاصة بالمعتقلين الستة الخميس للسلطات الفرنسية، حيث سيتم التأكد من إمكانية مشاركتهم في أعمال الشغب التي جرت في مرسيليا، عبر مقارنة البيانات.

وعُثر أيضاً إلى جانب تذاكر القطار، على تذاكر خاصة بمباراة انكلترا ضد روسيا، التي صاحبتها أحداث شغب أوقعت ٣٥ جريحاً. وقال متحدث باسم الشرطة إنهم لا يعرفون بعد إن كانوا هناك بالفعل أو تم ترحيلهم قبل ذلك.

وحُكم الخميس بالسجن سنة، وسنة ونصف، وسنتين على ثلاثة من “الهوليغنز” الروس، اتهموا بالمشاركة في احداث الشغب التي اندلعت في مرسيليا على هامش مباراة انكلترا وروسيا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس اوروبا لكرة القدم في فرنسا، مع منعهم لمدة عامين من دخول الاراضي الفرنسية.

وقبض على المشجعين الثلاثة الثلاثاء في حافلتهم الى جانب 40 روسيا في منطقة الب ماريتيم. وسيتم طرد 20 في حين تم الافراج عن الـ20 الاخرين.

(دير تغراف عن تلفزيون “في دي إر”، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph