وزير الداخلية الألماني ينتقد إصدار الأطباء شهادات صحية مبالغة فيها تمنع ترحيل اللاجئين

  • 16 يونيو، 2016

طالب وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، بإزالة العراقيل أمام ترحيل الأجانب الذين رفضت طلبات لجوئهم لألمانيا، مشيراً في هذا السياق بشكل خاص لدور الأطباء في خفض هذه العراقيل.

وأوضح دي ميزير في مقابلة مع صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة الخميس، أن “الأطباء لا يزالون يصدرون للاجئين شهادات صحية مبالغاً فيها تؤكد عدم سماح حالتهم الصحية بالترحيل… رغم عدم وجود موانع حقيقية للترحيل”.

أضاف الوزير العضو بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنغيلا ميركل: “ليس من المنطقي اعتبار 70% من الرجال دون 40 عاماً مرضى وغير قادرين على الانتقال، كل التجارب تخالف ذلك”.

وطالب الوزير الولايات الألمانية بالتطبيق المشترك لما تم الاتفاق عليه بينها ضمن الحزمة 1 والحزمة 2 من قوانين اللجوء، وقال: “لا يزال هناك قصور في تطبيق هذه القوانين”.

ورأى دي ميزير أنه من المهم عدم إعلام السلطات اللاجئين بعملية الترحيل مسبقاً، وأكد ضرورة تطبيق الحجز الاحترازي للاجئين الذين سيتم ترحيلهم بشكل أكثر صرامة.

كما أكد وزير الداخلية الألماني ضرورة تقليص الاعتمادات المالية للاجئين، إذا لم يساعدوا السلطات في الكشف عن هويتهم الحقيقية أو في حالة رفضهم مغادرة ألمانيا.

(وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph