ألمانيا تعرب عن قلقها إزاء رفع الحصانة عن نواب المعارضة الموالية للأكراد في البرلمان التركي

  • 20 مايو، 2016

أعرب وزير الداخلية الألماني ، توماس دي ميزير، عن قلقه إزاء قرار رفع الحصانة عن نواب في البرلمان التركي .

وقال “دي ميزير”، الجمعة، على هامش اجتماع لنظرائه في الاتحاد الأوروبي ببروكسل: “هذا القرار جزء من تطور سياسي داخلي يثير قلقنا”، مؤكدا ضرورة التحدث عن ذلك بوضوح مع أنقرة.

وأضاف “دي ميزير” أن هذا الإجراء “يخيم على العلاقات ونحن نريد أن يتم التحدث عن هذا الأمر”.

وكان البرلمان التركي صوّت في وقت سابق، الجمعة، بأغلبية الثلثين لصالح رفع الحصانة عن 138 نائبًا، من بينهم معظم نواب حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد.

وقالت المعارضة التركية الموالية للأكراد يوم الجمعة إنها ستطعن أمام المحكمة الدستورية على قرار البرلمان تجريد النواب من الحصانة واصفة القرار بأنه غير ديمقراطي ومحاولة لتعزيز سلطات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقد تؤدي التعديلات التي أقرها البرلمان في وقت سابق يوم الجمعة وأيدها إردوغان بقوة إلى إخراج حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد من البرلمان.

وقال صلاح الدين دمرداش الرئيس المشارك للحزب للصحفيين إن القرار يهدف لتعزيز سلطة قصر الرئاسة وإن الحزب سيطعن عليه أمام أعلى محكمة تركية.

(رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph